رياضة

العضلة مصابة بالصين وسليمة في اليابان.. ميسي يثير أزمة دولية

الصين/ وكالات الأنباء

أثارت مشاركة ميسي، “المصاب”،  في مباراة باليابان بعد جلوسه على مقاعد الاحتياط في مباراة في الصين أزمة سياسية واقتصادية تعدت ملاعب كرة القدم إلى نظرية المؤامرة، في منطقة شرق آسيا.

وأعلنت الجهة التي نظمت المباراة ولم يشارك فيها ميسي، أنها تنوي رد بعض الأموال المرتبطة بالمباراة بعد أيام من ردود الفعل العنيفة من جانب المشجعين الغاضبين والحكومة بسبب غياب الفائز بكأس العالم.

 

شكاوى مشجعي هونغ كونغ، التي أعقبت بقاء ميسي على مقاعد البدلاء لمدة 90 دقيقة كاملة في المباراة بين إنتر ميامي الأميركي وفريق نجوم هونغ كونغ بسبب إصابة في الفخذ تعرض لها النجم الأرجنتيني في وقت سابق من هذا الأسبوع، انتقلت إلى البر الرئيسي الصيني بعد أن شارك النجم الأرجنتيني لمدة 30 دقيقة في مباراة بطوكيو، في آخر مباراة ودية لإنتر ميامي قبل بداية الموسم، يوم الأربعاء.

وقالت حكومة هونغ كونغ إن عرض رد بعض الأموال المرتبطة بالمباراة خطوة مسؤولة.

 

خيبة أمل الجماهير

 

وعلى مدار اليومين الماضيين، عبر العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في الصين عن خيبة أملهم إزاء عدم حضور ميسي، حيث نشرت صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية – التي تديرها الدولة – افتتاحية قالت فيها إن تأثير الجدل الدائر حول نجم كرة القدم “تجاوز عالم الرياضة”.

وفي منشور على تطبيق “إنستغرام” يوم الجمعة، اعتذرت الجهة المنظمة، شركة “تاتلر سيا”، لأولئك الذين أصيبوا بخيبة أمل بسبب مباراة هونغ كونغ، وقالت إنها منزعجة من “عدم الاحترام الواضح للجماهير”.

وكررت أنها ناشدت إدارة إنتر ميامي حث ميسي على شرح الموقف للجماهير بعد أن علمت أن نجم كرة القدم، الذي كان مطلوبا منه اللعب لمدة 45 دقيقة ما لم يكن مصابا بموجب عقده، لن يلعب.

كما قالت الجهة المنظمة إنها تجري محادثات مع الحكومة حول كيفية حل المشكلة، وإنه سيتم الإعلان عن تفاصيل ترتيبات رد الأموال بحلول منتصف مارس.

وقالت “تاتلر سيا” يوم الإثنين إنها ستسحب طلبا للحصول على تمويل من حكومة المدينة لتنظيم المباراة.

وردا على هذا الإعلان، رحبت حكومة هونغ كونغ بهذا الترتيب في بيان، ووصفته بأنه خطوة مسؤولة.

لكنها قالت إن مجتمع هونغ كونغ ما يزال لديه العديد من الأسئلة حول الواقعة، خاصة بعد رؤية ميسي يلعب بنشاط في اليابان. وعبرت عن أملها في أن يتمكن إنتر ميامي من تقديم تفسير معقول للجمهور.

 

ميسي يوضح الأسباب

بعد كارثة العلاقات العامة التي وقعت يوم الأحد، حاول ميسي خلال مؤتمر صحفي بطوكيو معالجة خيبة الأمل الواسعة النطاق من خلال شرح سبب عدم مشاركته في مباراة هونغ كونغ من البداية.

 

وقال ميسي على منصة التواصل الاجتماعي الصينية “ويبو” إنه من المؤسف أنه لم يتمكن من اللعب في هونغ كونغ بسبب الإصابة. كما قال في المنشور إنه يأمل في العودة إلى هونغ كونغ للعب من أجل مشجعيه والذهاب إلى البر الرئيسي للصين لمشاركة متعة كرة القدم.

 

العضلة تعمل في طوكيو

 

ظهور ميسي في مباراة طوكيو يوم الأربعاء زاد من حدة الانتقادات لغيابه عن مباراة هونغ كونغ، حيث سعت الحكومة إلى استخدام مباراة الأحد لتعزيز صورة المدينة كمركز للأحداث الكبرى.

وليل الأربعاء، قالت صحيفة “غلوبال تايمز” في افتتاحيتها إن توضيحات ميسي وإنتر ميامي لم تكن مقنعة، وأشارت إلى بعض التكهنات حول التحركات.

وأضافت “إحدى النظريات هي أن أفعالهم لها دوافع سياسية، حيث كانت هونغ كونغ تعتزم تعزيز الاقتصاد من خلال الحدث”.

كما ذكرت أن “قوى خارجية أرادت عمدا إحراج هونغ كونغ من خلال هذا الحادث”.

 

المصدر: سكاي نيوز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى