العراقخاصرئيسيةسياسي

الغانمي يكشف عن تلقيه دعما خارجيا لقيادة انقلاب عسكري

بغداد / عراق أوبزيرفر

كشف وزير الداخلية السابق عثمان الغانمي، اليوم الأحد، عن محاولة جهات خارجية قيادة انقلاب عسكري إبان تظاهرات تشرين عام 2019، فيما أشار إلى أن حديثاً ثنائياً حصل بين السفير الأمريكي ورئيس الوزراء الأسبق عادل عبد المهدي حول نيتي قيادة المخطط.

وقال الغانمي في حديث متلفز، إن “تدخلا خارجيا تصاعد خلال فترة تظاهرات 2019 للدفع باتجاه انقلاب عسكري في العراق”، مبينا أن “عدة جهات خارجية فاتحتني (كرئيس أركان للجيش حينها) لقيادة الانقلاب لكنني لم اكن متعطشا للسلطة وغير مستعد لإراقة الدماء، وقد رفضت رفضا قاطعاً”.

وأضاف، أن “الشارع كان محتقنا وهناك فتور سياسي والتظاهرات على أوج اتساعها”، كاشفا عن “وجود تدخلات سياسية في التظاهرات حينها ولم تكن الاحتجاجات على رأي واحد لضرب العملية السياسية أو دعم الانقلاب عليها”.

وتابع أن “أحد رجال الدولة أبلغني أن السفير الامريكي قد أخبر عبد المهدي بأنني أقود محاولة انقلابية وهو ما فضح أمر المخطط ، وقد أوضحت له فيما بعد الأمر واستحالة حدوث هكذا سيناريو ونجاحه في العراق”

ولفت إلى انه “أقولها للتأريخ تلقيت دعما وتأييدا خارجيا كبيرا ومن جهات عدة لإذاعة بيان رقم واحد خلال ذلك الظرف”.

وعن إمكانية نجاح المحاولة الانقلابية في العراق أشار إلى أنه “درسنا التاريخ العسكري والعراق مر بانقلابات كثيرة، أما الآن فلن يحدث أو ينجح هكذا موضوع بالمطلق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى