العراقخاص

الغرابي: الاتفاقيات التي ابرمها السوداني ستضرب الفاسدين

بغداد/ عراق اوبزيرفر

يعتقد المحلل السياسي جاسم الغرابي ،اليوم ان زيارة رئيس الوزراء محمد شياع  السوداني تختلف عن كل رؤساء الوزراء السابقين، لانها اوجدت انفتاح عراقي امريكي والولايات المتحدة الامريكية قد اسمعت السوداني بلسان عربي وانجليزي فصيح.

وقال الغرابي لوكالة “عراق اوبزيرفر” انه العراق يجب ان يكون ا عراقيا امريكيا او يكون عراقيا لا ينتمي الى جهة اخرى، لكنه اكد ان  الحكومة العراقية والسوداني فهما الرسالة وفهما ما يجري.

وتابع ،ان رئيس الوزراء قال بالضرس القاطع للولايات المتحدة الامريكية انكم غير موجودين في العراق، لا اقتصاديا ولم تطوروا  الكهرباء وكثيرا من القطاعات، ولهذا استجابت الحكومة الامريكية ب18 مذكرة سوف يتم تطبيقها خلال ثلاثة اشهر.

واوضح، ان من ضمن هذه الاتفاقيات ،تسليح وطائرات، فيما اشار الى ان الشركات الامريكية س تدخل للعراق وستكون لها نتائج واضحة في الكهرباء، وفي البنى التحتية والزراعة ، وتبقى هنا القراءة وتبقى هنا القراءة للعراقيين ،من هو الحليف الاكثر تقدما لهم، اما الولايات المتحدة او يتخذون غيرها ولا يمكن ان تخرج من العراق باي حال من الاحوال مهما كلف الثمن.

وتابع ان  الولايات المتحدة الامريكية لديها قواعد في تركياالبحرين في الكويت في كوريا في المانيا في بريطانيا ايضا لديها قواعد، فيما يعتقد ان تفعيل اتفاقية الاطار التنسيق الاستراتيجي عام 2008 هي الكفيلة بانجاح العلاقات الامريكية العراقية، وهذا سينعكس ايجابا على الشعب العراقي واوله معالجة الفساد والفاسدين الامور التي تخص الشعب العراقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى