العراقالمحررخاص

الغرابي يتهم بغداد “بالتحايل” على اربيل

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

نسب المحلل السياسي جاسم الغرابي اليوم الجمعة ، المشاكل السياسية الى بغداد، لاسيما الاتفاقات المبرمة بين حكومتي الاقليم والمركز، والى االانقلابات على الاتفاقات السياسية بين طرفي النزاع ،والتي تتفق في الخفاء وتظهر المشاكل في العلن ومنذ عام 2003 حتى العام الجاري  2023.

وقال الغرابي لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان كردستان  اكدت اكثر من مرة من خلال مسؤوليها ،وهذه المرة اطلقها رئيس الحزب الديمقراطي مسعود البارزاني، ان بغداد لم تلتزم بتعهداتها تجاه اربيل ، فيما لفت الغرابي الى ان تحالف ادارة الدولة الزم نفسه الالتزام بكامل تعهداته لتشكل الحكومة .

وتساءل المحلل السياسي ان تحالف ادارة الدولة او “الاطار التنسيقي” لم ينفذ الوعد ، واليوم المشكلة متجذرة واغلب السياسيين يقولون، وهذه التغريدات موجودة ، وان الاقليم ان يسلم منذ العام 2004 حتى العام الجاري 2004 فكيف ترسل بغداد الاموال له سنوياً .

ودعا الغرابي الى معالجة الخلل والظهور على شاشات التلفاز او في مجلس النواب لمعرفة من الذي لم يف بتعداته ، لان قبيل تشكيل الحكومة تؤكد بغداد الالتزام بالموازنة وقانون النفط والغاز والمادة 140 من الدستور” وعندما تريد بغداد ما تبفي اليه تنقلب وهذا ليس عملا سياسياً ،وان كان هناك مشكلة يجب الاعتراف والتصريح بها .

وردا على تصريح مستشار السوداني او الحكومة او نائب ، شدد الغرابي على ظهور رئيس الوزراء ليضع النقاط عل الحروف وعلى البارزاني ايضاً ،ليعرف المواطن اين الخلل .

ويرى المحلل السياسي ان الاتفاقات يكون عليها التفاف فيما دعا الى الالتزام بالدستور والقانون ، وان ينفذ القانون فانها ستبقى الخلافات مستمرة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى