العراقخاص

محلل: اميركا تلاحق المصارف لضرب الاقتصاد العراقي

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد المحلل السياسي جاسم الغرابي اليوم، ان حرب المصارف بدأت الان، وهذه المشكلة الحرب الاقتصادية التي يتموضع اليها الامريكان ، في ظل دعوات انسحاب القوات الامريكية من العراق وهذا السبب الرئيس للعقوبات الامريكية على المصارف.

وقال الغرابي لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان الولايات المتحدة  تتحجج انه يجب ان  تكون هناك حرب اقتصادية من خلال ايقاف بعض المصارف، من خلال هذه المصارف او التلاعب بسعر الدولار، فيما بين  ستكون هناك مشكلة اقتصادية لدى العراق ولدى المواط.

ودعا المحلل السياسي ، الحكومة العراقية والفاعل السياسي اليوم، من خلال السياسة النقدية التي ينتهجها البنك المركزي والسياسة المالية تتجاوزها وزارة المالية عليهم ان يفهموا ان اي تلاعب في قضية سعر الدولار وغلق بعض المصاريف سوف ترتفع الاسعار ويرتفع سعر الدولار في العراق،وهذه مشكلة سوف تترتد على الشعب ، وعلى الحكومة العراقي في ظل، هناك حركة اقتصادية في العراق وهناك حركة اعمار موجودة اليوم على مستوى بغداد المحافظات.

وشدد الغرابي، على الحوار العراقي – الامريكي ، ان يفهموا انهم كلما كان هناك خلافات سياسية مع الولايات المتحدة الامريكية، وخلافاتها مع دول الجوار تنعكس بالسلب على العراق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى