العراقخاص

الغرامات المرورية .. هل ستنتهي ازمة الاختناقات المرورية في بغداد؟

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال مراقبون، ان قرب إنجاز المشاريع  الاربعة من حزمة فك الاختناقات المرورية ، في بغداد ، ونصب إشارات وكاميرات ذكية سيكون له أبلغ الأثر في فك الاختناقات المرورية، فيما أشاروا إلى أن مجسر قرطبة الي سيفتتح في نيسان القادم؛ سيساهم هو الاخر وبشكل كبير انهاء حقبة الاختناقات المرورية، والتي ستطبق بعد يوم غد اي يوم الجمعة المقبل .

ويشير هؤلاء الى إن “العاصمة بغداد شهدت حركة كبيرة بالإعمار منذ بداية تشكيل الحكومة الحالية وتبنيها لموضوع ملف فك الاختناقات المرورية”، وهناك مشاريع دخلت الخدمة، ومشاريع أخرى تمت المباشرة بها، وهناك مشاريع تسير بوتيرة عالية جداً”.

وقال الخبير الاقتصادي علاء العزاوي لوكالة “عراق اوبزيرفر”، أن ” وزارة الاعمار لديها 15 مشروعاً ، حيث سيتم إنجاز جزء كبير منها  خلال أشهر قليلة”، فضلا عن “وجود مشاريع كبيرة ستنجز خلال النصف الأول من العام الحالي، بداية النصف الثاني، منها مجسر قرطبة الذي أعلن رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني سيفتتح خلال شهر نيسان القادم، وستتوالى بعدها مشاريع أخرى مثل مشاريع القناة ومجسر الشالجية ومجسر عدن”.

ولفت إلى، أن “جزءاً كبيراً من مشاريع فك الاختناقات المرورية ستنجز قبل نهاية العام الجاري، منها تقاطع 77 ومجمع المشن”، موضحاً أن “بعض المشاريع التي تحتاج الى وقت ستبقى لوجود تعقيد كبير في فقراتها”.

والى المرور العامة ، حيث اعلنت  في بيان ان

الخطوط السريعة المشمولة بكاميرات المراقبة الذكية ورادارات السرعة هي:

– سريع محمد القاسم

– طريق سريع الدورة باتجاه اليوسفية (السريع الجديد)

من اعلى سيطرة 75 مدخل طريق اليوسفية باتجاه محافظة بابل)، لافتا الى ان ”

– السرعة المقررة تكون حسب المسارات (المسار الايمن 80 وبعده 100 وبعده 120 والاخير 120)

التقاطعات المشمولة في جانب الرصافة هي:

– تقاطع المثنى (ملعب الشعب)

– تقاطع حماة

– تقاطع شارع الربيعي

– تقاطع زيونة

– تقاطع شارع فلسطين (مول النخيل)

المخالفات التي سيتم رصدها من خلال الكاميرات هي:

– عدم ارتداء حزام الامان بالنسبة للسائق والراكب

– عبور الخط الفاصل بين الاشارة الضوئية واشارة العبور

– غلق المسار الايمن متعمدا امام المواطنين

– استخدام الهاتف النقال اثناء القيادة

– القيادة بتهور و”رعونة” والانتقال من المسار الايمن الى المسار الايسر والتأثير على حركة السير-

وكشفت مديرية المرور العامة، عن تشكيل لجنة لتقييم مشروع الكاميرات الذكية، وفيما أكدت أن رصد الكاميرات لا يزال تجريبياً من دون تثبيت المخالفات، أعلنت عن آلية جديدة معتمدة في التقاطعات لتنظيم السير.

حيز التنفيذ

و يوم امس ،أعلنت وزارة الداخلية، ، عن تفعيل الإشارة الذكية والرادارات بالطرق السريعة اعتباراً من الجمعة المقبلة.

وقالت الوزارة في بيان:” إن “وزير الداخلية عبد الأمير الشمري رأس،  اجتماعاً في مديرية المرور العامة، إذ جرى مناقشة جملة من الموضوعات منها دخول الإشارة الضوئية الذكية والرادارات بالطرق السريعة الى الخدمة يوم الجمعة الموافق الـ15 من آذار الحالي”.

وأكد الوزير أن “دائرة المرور تقوم ببذل مزيد من الجهود لكي تكون قادرة على تقديم خدمات أفضل للمواطنين”، مشدداً على “إكمال العلامات المرورية وهندسة الطرق، والإسراع في إنجاز اللوحات الجديدة للعجلات لاستبدالها، وتطوير نظام تسجيل المركبات وإجازات السوق، ومتابعة الطرق الخارجية التي تكثر فيها الحوادث المرورية”.

إشارات وكاميرات ذكية

وفي كانون الثاني، قال مدير مديرية المرور العامة، اللواء محمد التميمي:”إن “مديرية المرور لجأت إلى الإشارات الضوئية والكاميرات الذكية بسبب كثرة الزخم المروري وعدم سعة الشوارع، وتم البدء بهذا المشروع في جانب الرصافة بالاتفاق مع شركة عالمية من خلال تحديد 5 تقاطعات، والعمل في هذه التقاطعات بالكاميرات والإشارات الضوئية بشكل تجريبي، وعملها حالياً جيد”.

وأضاف التميمي، أنه “تمت المباشرة بنصب الكاميرات الذكية في الطرق السريعة، مثل طريق الدورة – اليوسفية وسريع محمد القاسم من وزارة المالية باتجاه جامع النداء، ومستمرة الأعمال بتأمينه بالكاميرات لمسافة 25 كيلومتراً، وبعدها ستتم المباشرة بنصب الكاميرات الذكية في جانب الكرخ”.

وأوضح أنه “تم تشكيل لجنة لتقييم هذا المشروع، ومعرفة ما إذا كان ملائماً لحركة السير وفك الزخم المروري ورصد المخالفات المرورية وفق الأجهزة المتطورة وتقييم العمل بها، وعلى هذا الأساس سيتم التعاقد مع الشركة للمباشرة في جميع مناطق بغداد، وكذلك الانتقال إلى المحافظات ثم إلى الطرق السريعة مثل الطريق الدولي بغداد – بصرة، بغداد – طريبيل، وبغداد – الموصل الذي تمت المباشرة به”.

وبين أن “حركة السير اليوم، لا يتم تنظيمها بالوقت ولا بالإشارة الضوئية، وإنما وفق الزخم الموجود، وبموجب رصد الكاميرات إلى العدد الموجود   للسيارات في الشارع ، ومن ثم يتم فتح السير، أي أن آلية العمل لن تكون وفق ما كان في السابق، وفق الثواني أو عكس اتجاه عقرب الساعة، بل ستكون وفق عمق السير الموجود، وهذا هو الناجح في بغداد”.

ولفت إلى أن “5 تقاطعات جاهزة للعمل الآن وترصد المخالفات وتنظم السير لكن بشكل تجريبي، ولم يتم تثبيت المخالفات”.

جباية الكترونية

وفي الاسبوع الماضي أعلنت مديرية المرور العامة، اعتماد الجباية الإلكترونية في كربلاء المقدسة بنسبة 100 بالمئة، فيما أكدت اتخاذ إجراءات تشجيعية للعمل بهذا النظام وترك التسديد اليدوي.

وقال مدير مركز تكنولوجيا المعلومات في مديرية المرور العامة اللواء عادل الأعرجي: إن “مديرية المرور العامة وبتوجيه من الحكومة شرعت بالعمل بنظام الجباية الإلكترونية”، مبيناً أن “هذه المنصة تخدم المواطن والمديرية لتبسيط الإجراءات على المواطن والاستفادة من كوادرنا ومكافحة الفساد المالي والإداري”.

وأضاف الأعرجي، أن “المديرية اتخذت كافة الإجراءات التشجيعية للوصول الى نسبة إنجاز 100 بالمئة”، موضحاً أن “جميع المحافظات دخلت نظام الجباية الإلكترونية والمواطن مخير بين التسديد الإلكتروني أو التسديد نقداً”.

وتابع “سيكون هناك تنسيق مع البنك المركزي من أجل تشجيع المواطن على ترك التسديد اليدوي واللجوء الى التسديد الإلكتروني”، لافتاً الى أنه “تم تسجيل 1138 حركة تسديد إلكتروني خلال يوم واحد في بغداد فقط، وفي محافظة كربلاء المقدسة كانت نسبة  التسديد الإلكتروني 100 بالمئة ونسعى لأن تكون جميع المحافظات تعمل بنظام الجباية الالكترونية بشكلٍ كامل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى