اقتصادالمحرررئيسيةعربي ودولي

الفيدرالي الامريكي: التضخم “لا يتحمله المواطن العادي”

متابعة/ عراق اوبزيرفر

دعم مسؤولو مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، اليوم السبت، تصريحات رئيسه، جيروم باول، بأن “التضخم في البلاد لا يزال أكبر من أن يتحمله المواطن الأمريكي العادي، ورفع أسعار الفائدة ‏ربما تكون هناك حاجة إليه في العام المقبل 2024 للسيطرة على الأسعار”.‏

وقالت عضو الاحتياطي الفيدرالي، ميشيل بومان، في حدث مصرفي في ولاية كولورادو الأمريكية: “لا يزال التضخم مرتفعا للغاية، وأتوقع أنه سيكون من المناسب على الأرجح للجنة السوق الفيدرالية المفتوحة رفع أسعار الفائدة بشكل أكبر وإبقائها عند مستوى مقيّد لبعض الوقت، من أجل إعادة التضخم إلى هدفنا البالغ 2% في الوقت المناسب”.

وفي يوم الأربعاء الماضي، ترك بنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة الأمريكية دون تغيير، عند ذروة بلغت 5.5%، في ختام اجتماع السياسة النقدية لشهر أيلول الحالي.
وقال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول للصحفيين: “حقيقة أننا قررنا الحفاظ على سعر الفائدة في هذا الاجتماع لا تعني أننا قررنا و توصلنا أو لم نتوصل في هذا الوقت إلى موقف السياسة النقدية الذي نسعى إليه، نحن على استعداد لرفع أسعار الفائدة أكثر إذا كان ذلك مناسبا”.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى