المحررعربي ودولي

الفيضانات تجبر الحكومة الباكستانية اعلان الطوارىء

متابعة/ عراق اوبزيرفر

أكدت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث في باكستان، اليوم الجمعة، أن 34 لقوا حتفهم خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية بسبب الأمطار الموسمية التي بدأت في حزيران الماضي.
وأعلنت الحكومة الباكستانية حالة طوارئ بعد الفيضانات الموسمية التي أثرت على أكثر من 30 مليون شخص.
وأشار مكتب رئيس الوزراء شهباز شريف، الى أن “33 مليون شخص تضرروا بشدة من الفيضانات”.
ولفت مسؤولون في الحكومة الباكستانية الى ان “فيضانات هذا العام يمكن مقارنتها بفيضانات عام 2010 وهي الأسوأ على الإطلاق، والتي لقي خلالها أكثر من ألفي شخص مصرعهم”.
من جانبها أوضحت وكالة مكافحة الكوارث في البلاد إن “نحو 220 ألف منزل دمر ،فيما تضرر نصف مليون آخر بشدة ، وان مليوني فدان من المحاصيل المزروعة قضي عليها في إقليم السند وحده”.
وتعد الأمطار الموسمية السنوية ضرورية لريّ المحاصيل وتجديد موارد البحيرات والسدود عبر شبه القارة الهندية، لكنها تجلب معها موجة من الدمار كل عام.
يشار إلى أن باكستان تحتل المرتبة الثامنة في مؤشر أخطار المناخ العالمي، وهي قائمة تعدها المنظمة البيئية غير الحكومية “جيرمن ووتش” للبلدان التي تعتبر الأكثر عرضة للظواهر الجوية الناجمة عن تغير المناخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى