رياضة

الفيفا يختار أحمد الكاف في إدارة نهائيات كأس العالم 2026

زيورخ/ متابعة عراق أوبزيرفر

اختارت لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” قائمة أولية من الحكام للمشاركة في إدارة نهائيات كأس العالم 2026 ، وضمت القائمة من قارة آسيا الحكم العماني أحمد الكاف والقطريين عبدالرحمن الجاسم وسلمان فلاحي والسعوديين محمد الهويش وخالد الطريس والإماراتيين عادل النقبي وعمر آل علي والأسترالي الجنسية الإيراني الأصل علي رضا فغاني والياباني أراكي يوسوكي والأردني أدهم مخادمة والأوزبكي ألجيز تاتاشيف والصيني ما نينج والكوري الجنوبي كيم جون والماليزي محمد نظمي والكويتي أحمد العلي واليابانية ياما شيتا، كما اختار الفيفا أيضا قائمة أولية من الحكام في مختلف قارات العالم على أن يتم اختيار القائمة النهائية خلال عام من انطلاقة البطولة والتي ستقام في صيف عام 2026 .

وكان الطاقم العماني المكون من الحكم أحمد أبوبكر الكاف والمساعدين أبوبكر العمري وراشد الغيثي مشاركتهما قد أنهى مشاركته في إدارة مباريات النسخة الثامنة عشرة من نهائيات كأس أمم آسيا والتي استضافتها قطر خلال الفترة من 12 يناير وحتى العاشر من فبراير الجاري، وواصل الطاقم العماني مهمته حتى الأدوار النهائية وكان ضمن المرشحين لإدارة المباراة النهائية التي جمعت المنتخب القطري وشقيقه الأردني قبل أن يتم اختيار الطاقم الصيني بقيادة الدولي ما نينج.

“عمان الرياضي” تحدث للحكم الدولي أحمد الكاف والذي قدم مستويات لافتة في البطولة وتردد اسمه كثيرا ضمن المرشحين للنهائي عقب الأداء المثالي في قمة مباريات الربع نهائي والتي جمعت بين كوريا الجنوبية وأستراليا.

وقال أحمد الكاف: البطولة تأخرت قرابة عام كامل عن موعدها المعد سلفا بعد اعتذار الصين عن تنظيمها وفيما بعد تم إسناد المهمة لقطر، وكنا أنا والطاقم المكون من الزميلين أبوبكر العمري وراشد الغيثي نستعد منذ فترة طويلة لهذا الحدث القاري الكبير المنتظر، هذا التحضير لم يكن فقط بدنيا أو فنيا، بل حتى نفسيا، وكنا نتبادل الآراء ووجهات النظر والمعلومات والتحديثات التي تطرأ بين الفينة والأخرى على قوانين التحكيم، كما استرجعنا قبيل البطولة أهم المحطات التحكيمية في المباريات التي أدرناها في الأشهر القليلة الماضية بدوري أبطال آسيا 2023-2024.

وأضاف: كأس آسيا بمثابة كأس عالم مصغرة لقارة آسيا وهي قارة مترامية الأطراف تجمع الشرق والغرب في بطولة واحدة ونعلم أنها محط الأنظار خاصة بعد أن استضافة قطر لنهائيات كأس العالم 2022، ووجودنا في أمم آسيا للنسخة الثانية على التوالي دليل واضح على كفاءة هذا الطاقم الذي تحمل الكثير من الصعوبات وقدم تضحيات، وأوجه الشكر لأبوبكر العمري وراشد الغيثي، حيث قدما أداءً كبيرا في المباريات الثلاث التي أدارها الطاقم في البطولة، وقلة فقط من الحكام مُنحت لهم فرصة إدارة ثلاث مباريات في هذه البطولة التي شهدت وجود رقم قياسي غير مسبوق من الحكام بوجود 74 حكما، 35 حكم ساحة، و39 حكما يثملون 18 اتحادا وطنيا مع تطبيق تقنيات جديدة مثل تقنية شبه التسلل الآلي وأيضا تطبيق تقنية الفار في كل مباريات البطولة لأول مرة في تاريخ آسيا.

واستطرد قائلا: نعم كان هدفنا الوصول لأبعد نقطة ممكنة في البطولة، ولكن وصلنا وتواجدنا حتى الدور قبل النهائي ونحن سعداء جدا بما قدمناه من أداء، وتابع أحمد الكاف: على المستوى الشخصي راضٍ بما قدمته من مستوى في المباريات الثلاث، ولكن سأكون صريحا معكم حتى الآن لم تتحقق الأهداف والأمنيات الكبيرة التي رسمتها ولكن قريبا بإذن الله تعالى هناك أخبار طيبة.

ووجه الكاف شكرا خاصا للجمهور العماني، حيث قال: ما قدمته الجماهير العمانية خلال هذه البطولة بالذات من حافز ودعم كبير جدا كان له أثر كبير جدا في نفسي وفي زملائي، انهالت علينا العديد من الرسائل الخاصة الداعمة والمحفزة وكنا نشاهد إشادتهم لنا في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، نعدهم أننا سنرد جميلهم الذي لن ننساه أبدا، واختتم الكاف حديثه بالقول: نشكر رئيس اتحاد القدم ونائبه والأمين العام على متابعتهم المستمرة ودعمهم، ونأمل أن يتواصل هذا الدعم في القادم حتى تتحقق طموحاتنا جميعا، لأن اليد الواحد لا تصفق.

وجاء اختيار الطاقم بعد النجاحات العديدة التي حققها مؤخرا، حيث أدار الكاف ثلاثة نهائيات لدوري أبطال آسيا ليكون بذلك هو أول حكم عربي تُسند له ثلاثة نهائيات في هذه المسابقة، ويشارك في نسخة الأبطال للموسم التاسع على التوالي كما أدار نهائي أمم آسيا دون 23 عاما بين فيتنام وأوزبكستان في الصين بداية 2018، وذات الأمد ينطبق على راشد الغيثي الذي شارك ثلاث مرات في نهائي دوري أبطال آسيا، كما أدار أبوبكر العمري نهائيين بدوري الأبطال ونهائي كأس العالم للشباب في 2015.

وحصد الطاقم العماني إشادة كبيرة بعد نجاحهم اللافت في قيادة مباراة كوريا الجنوبية وأستراليا في ربع نهائي أمم آسيا، وكانت هذه المواجهة هي الخامسة التي يديرها الحكم أحمد الكاف في تاريخه بنهائيات كأس آسيا بعدما أدار في النسخة الماضية 2019 لقاء أستراليا والأردن بالإضافة لمواجهة فيتنام واليمن، وفي هذه البطولة أدار مواجهتي أوزبكستان وسوريا بالإضافة للبحرين وماليزيا بدور المجموعات، وخلال أمم آسيا 2023 أشهر الكاف فقط 7 بطاقات صفراء خلال المباريات الثلاث، وبطاقة حمراء مباشرة في وجه الأسترالي آيدن أونيل بعد العودة لتقنية الفيديو عند الدقيقة 109.

وفي المجمل العام أدار الكاف 86 مباراة قارية خلال 10 أعوام، حيث أدار 5 مواجهات في أمم آسيا و51 في دوري أبطال آسيا و17 في تصفيات كأس العالم و7 في كأس أمم آسيا دون 23 عاما بالإضافة لأربع مواجهات في كأس الاتحاد الآسيوي ومواجهة في تصفيات كأس أمم آسيا ومثلها في دورة الألعاب الآسيوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى