المحررخاص

القانون يؤكد وجود حوارات .. والواقع ” انسحابات ” !

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد عضو ائتلاف دولة القانون كاظم الحيدري، ان الحوارات السياسية وصلت الى مراحل جيدة جدا والرؤية اصبحت اكثر وضوحا وهنالك انسجام ومساحات جيدة مع باقي الكتل خلال التفاهمات والتي نتمنى ان تكون سند حقيقي لرئاسة الوزراء في المرحلة القادمة.

وقال الحيدري في تصريح خاص لـ عراق اوبزيرفر، ان “الاطار وشركاه منسجمون الى ابعد الحدود وهنالك تواصل وحوارات مع باقي الأطراف السياسية بغية الوصول الى حلول للعملية السياسية تفضي الى تشكيل الحكومة”، مبينا ان “الحوارات وصلت الى مراحل جيدة جدا والرؤية اصبحت اكثر وضوحا وهنالك انسجام ومساحات جيدة مع باقي الكتل خلال التفاهمات والتي نتمنى ان تكون سند حقيقي لرئاسة الوزراء في المرحلة القادمة”.

واضاف الحيدري، ان “حكومة الكاظمي ستترك تركة ثقيلة للحكومة المقبلة، على اعتبار ان هناك تحديات امنية وصحية واقتصادية وسياسية، بالتالي فان الحكومة المقبلة ستكون ملزمة بوضع خطط ومعالجات قصيرة الأمد واخرى طويلة الأمد لمواجهة تلك التحديات”، موضحا ان “هنالك بعض النقاط الايجابية التي من الممكن ان تكون نقطة قوة للحكومة المقبلة من بنيها تعافي اسعار النفط عالميا ونقاط اخرى مختلفة”.

وفي الممقابل شكل انسحاب الكتلة الصدرية ،ضربة قاتلة للعملية السياسية وما تلاها من انسحابات لبعض الكتل والاحزاب ،ما شكل علامة فارقة ،ما بعد انتخابات العام الماضي ،وربما الايام الاخرى تكشف مزيدا من الانسحابات والخلافات ؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى