العراقرئيسيةمحافظات

القنابل العنقودية تهدد الحياة في البصرة والمواطنون يتولون مهمة إزالته

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكدت خبيرة التلوث البيئي الاشعاعي اقبال لطيف جابر، اليوم الاحد، غياب الدور الحكومي في إزالة القنابل العنقودية نتيجة القصف الأمريكي للعراق منذ 2003.

وقالت جابر في تصريح لـ”عراق أوبزيرفر”، إنه “لا تزال هنالك مناطق في مختلف محافظات العراق تحتوي على تلوث اشعاعي ومخلفات حربية تهدد حياة المواطنين وسط غياب تام للدور الحكومي في معالجة هذا الخطر”.

واضافت، انه “المزارعين في مناطق الزبير والعبدلي تولوا مهمة إزالة القنابل العنقودية من خلال تكديسها وإضرام النيران بها لغرض تفجيرها”.

وتابعت جابر، أنه “تم اخذ عينات في منطقة الزبير بساحة 400 متر تحتوي على التلوث الإشعاعي والمخلفات الحربية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى