عربي ودولي

الكرملين يتهم أميركا وبريطانيا بتدبير تفجير “نورد ستريم”

موسكو / متابعات عراق اوبزيرفر

قال المتحدث باسم الكرملين الروسي، ديميتري بيسكوف، الأربعاء، إن الانفجارات التي وقعت في مياه البحر والتي دمرت خطوط أنابيب الغاز “نورد ستريم” في بحر البلطيق، دبرتها الولايات المتحدة وبريطانيا.

وقال بيسكوف في إفادة صحفية دورية، ردا على سؤال بشأن التفجيرات في خطي الغاز، والتي وقعت في سبتمبر 2022: “إنهم متورطون بطريقة أو بأخرى في هذا الهجوم الإرهابي”، مشيرا في حديثه إلى أميركاوبريطانيا ولكن دون تقديم أي دليل.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية قد قال في تصريحات سابقة، تعليقا على تقارير نشرتها وسائل الإعلام الغربية بشأن التفجيرات التي استهدفت خط أنابيب “نورد ستريم”، إن التقارير بشأن الهجمات على “خط نورد ستريم” ليست غريبة فحسب بل تفوح منها رائحة الجرائم الوحشية.

وأضاف بيسكوف في حديثه شهر مارس الماضي: “كيف يمكن للولايات المتحدة أن تضع فرضيات بشأن تفجير “نورد ستريم” دون إجراء تحقيقات؟”.

وفي مارس الماضي، قال ميخايلو بودولياك مستشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، من جانبه، إن كييف “غير متورطة مطلقا” في هجمات العام الماضي على خط أنابيب نورد ستريم ولا معلومات لديها عما حدث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى