العراقخاص

الكشف عن اسباب عودة استهداف ابراج ومحطات الكهرباء في العراق

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكد الخبير في الشأن العراقي علي البيدر، اليوم الإثنين، أن الهجمات الأخيرة على محطات الطاقة وأبراج الكهرباء في العراق تمثل محاولات لتأجيج الرأي العام وعرقلة الإصلاحات والنجاحات التي حققتها حكومة البلاد.

وقال البيدر في تصريح لـ”عراق أوبزيرفر” إن “هناك أطراف سياسية ودولًا إقليمية تتبع سياسات تهدف إلى إبقاء العراق في حالة عدم استقرار دائم، وهذا يعرقل التقدم والاستثمارات الواعدة في البلاد”.

واضاف أن “هذه الاستهدافات تهدف إلى إخافة الشركات والجهات التي تتطلع إلى استثمارات في العراق، وبالتالي تقليل فرص التنمية والاستقرار الاقتصادي”.

وتابع البيدر أنه “يتعين على الحكومة اتخاذ خطوات جادة وفعالة لمواجهة هذه الاستهدافات التي تمثل تهديدًا للأمن الوطني العراقي”.

واشار الى أنه “من بين الخطوات التي يجب اتخاذها هي القيام بعمليات استباقية لمواجهة تلك الهجمات، بالإضافة إلى تعزيز التعاون الأمني مع الجهات الدولية والإقليمية لمواجهة التهديدات المشتركة”.

وبين أن “مواجهة تلك الاستهدافات الإرهابية والعمل على تطوير القدرات الأمنية العراقية يعتبران أمرين حاسمين لتحقيق التقدم والاستقرار في الجوانب الأمنية والاقتصادية في العراق، تمامًا كما تمت محاربة تنظيم داعش الإرهابي في السابق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى