العراق

الكشف عن تفاصيل مقتل الطفلة ريتاج

بابل/ عراق أوبزيرفر

شهدت محافظة بابل جريمة قتل مروعة، حيث قام رجل وزوجته البالغة من العمر 36 عامًا بقتل الطفلة ريتاج البالغة خمس سنوات وإحراق جثتها وتقطيعها وذلك بسبب اسقاطها ابنتهم البالغة أربعة أشهر، مما أدى إلى وفاتها.

وقد أجرت قوات الأمن، في منطقة الإسكندرية بمحافظة بابل، عمليات بحث مكثفة انتهت باكتشاف مكان الجثة وإلقاء القبض على المتهمين.

وذكر أحد أقرباء الطفلة ريتاج أنها خرجت من منزلها لزيارة جدها في نفس المنطقة، ولكنها اختفت. بعد البحث عنها لمدة 24 ساعة، تم اكتشاف تفاصيل الجريمة.

وأشار قريب العائلة إلى أن المتهمة تعاونت معهم لبعد الشبهات عنها، حيث لاحظ بعض الأهالي تحركات المتهمة وهي تلقي النفايات في الحاوية عدة مرات.

وأضاف: “بعد شكوكنا في المرأة، قمنا بإبلاغ القوات الأمنية وعندما فتحنا الحاوية، اكتشفنا أجزاءً من رأس الطفلة ريتاج في كيس”.

وذكر أن الأدلة الجنائية حضرت ووجدت جزءًا من الرأس والأسنان محترقة، ممزوجة بقطع من القماش والأفرشة.

وأفاد مواطن آخر من سكان المنطقة بأنهم وجدوا أجزاء كثيرة من الجثة في منزل المتهمة، وكانت مُغلَّفة في عبوات بلاستيكية مليئة بالنفط.

وتمكنت قيادة شرطة بابل في نهاية الأمر من الوصول إلى أحد المتورطين في هذه الجريمة الشنيعة، والتي راحت ضحيتها الطفلة التي تم حرقها بعد اختفائها في ناحية الإسكندرية.

وتشير المعلومات الأولية إلى أن أحد أطراف الجريمة هي امرأة تبلغ من العمر 36 سنة، وأن التحقيقات لا تزال جارية في هذه الحادثة المأساوية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى