منوعات

الكشف عن تفاصيل مقتل المبتعث السعودي وليد الغريبي

فيلادلفيا/ متابعات عراق أوبزيرفر

كشف خال المبتعث السعودي في الولايات المتحدة وليد الغريبي، الذي قتل على يد فتاة تدعى نيكول ماري روجرز “طعنا” حتى الموت، تفاصيل جديدة في الواقعة.

وبحسب صحيفة “سبق” المحلية، فإن وليد كان أعزب، ويسكن في مدينة فيلادلفيا مع مجموعة من زملائه، وقبل 6 أشهر تخرجوا وبقي وحده، ما حدا به إلى الانتقال إلى السكن الذي قتل فيه، وكان قد تبقى على تخرجه 3 أشهر

وأضاف خال المجني عليه، أنه في يوم الواقعة ذهبت القاتلة إلى غرفة وليد وأخبرته أنها تريد الرحيل، وطلبت منه الصعود معها إلى غرفتها في الطابق الثالث، لحمل حقيبتها وإنزالها للسيارة بالأسفل، فذهب معها للدور الثالث، وعند وصوله قرب غرفتها طعنته بسكين في عنقه عدة طعنات، ثم سحبته وأغلقت عليه دورة المياه المشتركة.

وتابع بالقول إنه بسبب هجومها على وليد، تسبب ذلك في جلبة في المكان، ما دفع أحد الجيران في المبنى إلى الاتصال بمالكته، التي حضرت من فورها، وعند صعودها فوجئت بأن القاتلة تقوم بتنظيف المكان، فسألتها عن سبب ذلك، فأجابتها بأنها تنظّف المكان من آثار كلبها وفضلاته، لتسلم الغرفة نظيفة قبل رحيلها، ثم نزلت وهربت”.

ولفت خال الغريبي إلى أن القاتلة سرقت غرفة وليد وهربت ببعض حاجياته الثمينة الخفيفة، حتى تم القبض عليها.

وأوضح أن والد وليد الغريبي هو الدكتور عبدالله عبدالعزيز الغريبي عضو هيئة التدريس في جامعة الملك سعود قبل أن يحال إلى التقاعد، ويسكن الآن مدينة الرياض هو وأسرته المكونة من الابن الأكبر هيثم، وبنت وحيدة إضافة إلى زوجته”.

يذكر أن محكمة فيلادلفيا رفضت الإفراج عن المتهمة نيكول ماري روجرز، البالغة 19 عاما، بكفالة مالية، مطالبة باستمرار احتجازها لدى الشرطة.

ومن المقرر أن تبدأ محاكمة المتهمة في منتصف شهر فبراير/ شباط الجاري، بعد الانتهاء من التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى