رياضة

الكلاسيكو يُشعل نار الصراع على لقب الدوري الإسباني

برشلونة/ متابعة عراق أوبزيرفر

يتأهب ملعب سانتياجو برنابيو لاستضافة الحدث الأهم في الموسم الكروي الإسباني، حيث يلتقي ريال مدريد المتصدر غريمه التقليدي برشلونة في مباراة الكلاسيكو، الأحد المقبل، ضمن الجولة 32 من الدوري الإسباني.

ويتطلع فريق ريال مدريد الإسباني للاقتراب خطوة كبيرة نحو حسم لقب الدوري الإسباني متصدراً جدول الترتيب برصيد 78 نقطة، بفارق 8 نقاط كاملة أمام الوصيف برشلونة، مع تبقي 7 مباريات على نهاية الدوري.

ويدخل الريال المباراة بمعنويات مرتفعة بعد تأهله للدور نصف النهائي ببطولة دوري أبطال أوروبا، عقب فوزه على مانشستر سيتي الإنجليزي 4-3 بركلات الترجيح، بعدما تعادلا في مجموع مباراتي الذهاب والإياب 4-4.

ويملك الريال أفضلية تاريخية، حيث التقى الفريقان في 187 مباراة بالدوري، وحقق الريال الفوز في 78 مباراة، فيما حقق برشلونة الفوز في 74 مباراة، وتعادلا في 35، وسجل الريال 301 هدفاً، مقابل 299 لبرشلونة.

والتقى الفريقان في 256 مباراة بكافة البطولات، وحقق الريال الفوز في 104 مباراة، وفاز برشلونة في 100، وتعادلا في 52 مباراة، كما حقق الريال 5 انتصارات في آخر 7 مباريات بالدوري، وفاز برشلونة في مباراتين فقط.

ويعلم المدير الفني للريال، كارلو أنشيلوتي، أن الفوز لن يقوي موقع الفريق في صدارة جدول الترتيب فقط، ولكنه أيضاً سيقضي على آمال برشلونة في المنافسة على اللقب، لذلك حرص أنشيلوتي على التأكيد للاعبيه بضرورة تحقيق الفوز بهذه المباراة، من أجل الاقتراب خطوة من تحقيق اللقب، وتحقيق انتصاره الخامس توالياً بالدوري.

في المقابل سيدخل برشلونة اللقاء بحثاً عن مصالحة جماهيره، بعدما ودع البطولة الأوروبية من دور الثمانية، عقب خسارته أمام باريس سان جيرمان 4-6 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

ويسعى تشافي هرنانديز لتحقيق الفوز خاصة وأنه يعلم أن الفوز سيجعل برشلونة يقلص الفارق إلى خمس نقاط، وسيجعل المباريات المتبقية في هذا الموسم في قمة الإثارة.

ويرغب تشافي في الفوز بهذه المباراة لتعويض خيبة الأمل الكبيرة بعد الخروج من دوري أبطال أوروبا، خاصة وأنه يريد أن يترك شيئاً للجماهير تحتفل به بعد رحيله عن تدريب الفريق بنهاية الموسم وفقاً لما أعلن في السابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى