المحررخاصعربي ودولي

الكويت تطالب بانضمام “إسرائيل” لمعاهدة عدم الانتشار النووي

متابعة/ عراق اوبزيرفر

طالبت الكويت بانضمام دولة الإسرائيل لمعاهدة عدم الانتشار النووي، وإخضاع جميع منشآته لنظام الضمانات الشامل، وإبقاء موضوع القدرات النووية لـ”إسرائيل” قيد النقاش ضمن أجهزة صنع السياسات في الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

جاء ذلك في بيان الكويت الذي ألقاه عضو الوفد الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة في فيينا المستشار بشار الدويسان أمام مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إطار بند “القدرات النووية الإسرائيلية”، حسبما ذكرت وكالة “كونا” الرسمية، أمس الجمعة.

وشددت الكويت على أهمية الالتزام بمعاهدة عدم الانتشار النووي، والسعي لإنشاء المنطقة الخالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط؛ لما له من تأثير مباشر على استقرار المنطقة، والإسهام في تعزيز الأمن والسلم الدوليين.

وأكد البيان أنه “رغم التزام جميع دول المنطقة بمعاهدة عدم الانتشار، والتزامها بتطبيق اتفاق الضمانات الشاملة، يستمر تعنت الاحتلال الإسرائيلي في رفض أي مبادرات أو اتخاذ أي خطوات جدية في سبيل تمكين الوكالة من تطبيق الضمانات الشاملة في الشرق الأوسط، أو في سبيل إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل فيها”.

كما شدد على “أهمية تعزيز قدرة الوكالة على القيام بدورها في التحقق وفي تطبيق نظام الضمانات الشامل بفاعلية، وعدم غض النظر عن المخاطر المتعلقة بالقدرات النووية الإسرائيلية”.

وتهدف معاهدة الحد من انتشار السلاح النووي التي دخلت حيز التنفيذ عام 1970، إلى منع انتشار هذه الأسلحة والتكنولوجيا الخاصة بتصنيعها، وتعزيز الاستخدام السلمي للطاقة النووية.

و”إسرائيل” هي الدولة الوحيدة في المنطقة التي ترفض الانضمام إلى معاهدة منع الانتشار النووي، كما ترفض إخضاع منشآتها النووية لنظام الضمانات الشاملة، قد طالبت دول الخليج مراراً بأهمية إلزامها بالمعاهدة، وإخلاء المنطقة من أسلحة الدمار الشامل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى