خاصسياسي

الكويت تواصل التصعيد والعراق مستمر في صمته.. الحكومة الكويتية: قرار المحكمة الاتحادية ادعاء باطل

الكويت/ عراق أوبزيرفر

تواصل الحكومة الكويتية التصعيد ضد العراق، بعد أن اعتبرت يوم الاثنين أن حكم المحكمة الاتحادية العليا العراقية بشأن اتفاقية مبرمة بين البلدين بخصوص تنظيم الملاحة البحرية يتضمن “ادعاءات تاريخية باطلة”.

وقالت وكالة الأنباء الكويتية إن مجلس الوزراء اطلع على بيان الاجتماع التنسيقي السنوي للمجلس الوزاري لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الذي عقد أمس الأحد وناقش التطورات الراهنة مع العراق.

وكان مساعد وزير الخارجية الكويتي لشؤون الوطن العربي أحمد البكر سلم سفير بغداد يوم الجمعة الماضي مذكرة احتجاج من الكويت على ما جاء في الحكم الصادر عن المحكمة الاتحادية العراقية بشأن اتفاقية الملاحة البحرية في خور عبد الله.

وتم التصديق على الاتفاقية من قبل البرلمان العراقي ومجلس الأمة الكويتي، وجرى إيداعها لدى الأمم المتحدة.

لكن المحكمة الاتحادية العراقية قضت في وقت سابق هذا الشهر بعدم دستورية قانون التصديق على الاتفاقية، وقالت إنها أصدرت حكمها لوجود “مخالفة” لمادة بالدستور تنظم التصديق على المعاهدات والاتفاقيات الدولية.

ودعا مجلس وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي العراق إلى اتخاذ خطوات جادة وعاجلة لمعالجة “الآثار السلبية” للتطورات المترتبة على حكم المحكمة الاتحادية بشأن الاتفاقية المبرمة في 2012.

وجاء في بيان مجلس الوزراء الكويتي أن “الحكومة الكويتية تؤكد على موقفها الثابت من عدم الاعتراف بحكم المحكمة الاتحادية العراقية بشأن اتفاقية خور عبد الله، وأن هذا الحكم باطل وغير قانوني”.

وأضاف البيان أن “الحكومة الكويتية تدعو الحكومة العراقية إلى الالتزام بتعهداتها الدولية والتعاون مع الكويت لحل هذا الخلاف بشكل سلمي”.

من جانبه، واصل العراق الصمت تجاه التصعيد الكويتي، ولم يصدر أي رد رسمي على مذكرة الاحتجاج الكويتية.

ويرى مراقبون أن استمرار العراق في الصمت قد يدفع الكويت إلى اتخاذ خطوات أكثر تصعيداً، بما في ذلك تعليق العلاقات الدبلوماسية مع العراق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى