سياسي

المالكي يؤكد: لا يوجد قطيعة مع الولايات المتحدة

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أكد زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، استمراره بدعم الحكومة الحالية في تنفيذ برنامجها، وفيما أشار إلى عدم وجود قطيعة مع الولايات المتحدة الأمريكية، كما جدد تأكيده بعدم الحاجة لبقاء قوات التحالف الدولي في العراق

وقال المالكي في تصريح متلفز وتابعته وكالة عراق أوبزيرفر، إن “البرنامج الحكومي قادر على ضمان ديمومة واستمرارية الحكومة في عملها”، مؤكدا: “كافحنا لغرض تشكيل هذه الحكومة ومستمرون بدعمها”.

وأضاف، أن “بعض المشاكل حصلت داخل المكونات مما أصابت الوضع السياسي بالقلق”، لافتا إلى أن “الأوضاع المضطربة في المنطقة تبعث القلق من السيناريوهات المحتملة”.

وبشأن الأحداث في فلسطين، أشار إلى أن “العراق يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني في غزة”، مبينا أن “هناك من يبرر الجرائم الإسرائيلية بأنها دفاعاً عن النفس”.

وحول ملف التحالف الدولي، أوضح المالكي، أن “قوى الإطار التنسيقي تصر على تحديد جدول زمني لانسحاب القوات الأمريكية”، مشيرا إلى أن “الفصائل المسلحة لم تأخذ رأي الإطار التنسيقي بخصوص عملياتها المسلحة”.

ولفت إلى أن “الجانب الأمريكي أوقف تزويد العراق بالأسلحة والمعدات المتعاقد عليها بعد دخول داعش”، مؤكدا “لا توجد حاجة لبقاء قوات التحالف الدولي في العراق”.

وبين أن “العراق بحاجة إلى الجانب الاستخباري الذي يقدمه التحالف الدولي”، منوها بأنه “لا توجد قطيعة مع الولايات المتحدة ولا ندعم هذه الأفكار”.

وتابع، أن “اتفاقية الإطار الاستراتيجي شاملة للقطاعات السياسية والاقتصادية والتعليمية”، مبينا: “لدينا مصالح كبيرة في التعامل مع أمريكا كأصدقاء”.

وحول الانتخابات لفت المالكي إلى أن “الإطار التنسيقي لم يناقش ملف الانتخابات المبكرة”، مؤكدا أن “قانون الدوائر المتعددة عبارة عن أفكار لدى بعض القوى السياسية”.

وأبدى دعمه لاتخاذ بعض الإجراءات التي تقلل من استخدام السلطة في العملية الانتخابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى