العراق

المالية النيابية تتحدث عن الدور الرقابي في العراق

بغداد/ عراق أوبزيرفر

ذكر عضو اللجنة المالیة في مجلس النواب العراقي جمال كوچر، ان الدور الرقابي في العراق ضعيف ولم يكن بالمستوى المطلوب، مشيراً الى عدّة أسباب ادّت الى ضعف دور الرقابي في العراق أولها فقدان المعارضة السياسية.
وقال كوجر خلال مشاركته في الجلسة السادسة ضمن ملتقى ميري “عراق للجميع”، الثلاثاء (1 تشرين الثاني 2022)، والتي تمحورت حول “إصلاح القطاع المالي العراقي: دور الحكومة والقطاع الخاص”، إلى جانب (محمد الحنظل ممثل رابـطة المصارف العراقیة الخاصة، وشوان إبراهیم طە رئیس ربیع سكیوریتیز).
وأشار كوجر الى عدّة أسباب أدّت الى ضعف الدور الرقابي في العراق، أولها غياب المعارضة السياسية، مؤكدا انه لا يوجد دور رقابي يذكر على أداء الحكومة في العراق.
وذكر انه يجب ان يكون هناك فصل بين السلطات لخلق دور رقابي مؤثر وقوي في الدولة، وكذلك جعل القانون حاكماً وتطبيقه بشكل صحيح، مردفاً بأن الدور الرقابي سيضعف بشكل كبير دون ذلك.
كما لفت عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي الى “آليات كشف الفساد وكثرة الهيئات المختصة بمكافحته وتداخل مهامها”، كأحد العوامل الأساسية لضعف الدور الرقابي في العراق، وفي أي دولة.
كوجر قال ان وجود برلمان قوي ومتماسك هو أساس لإيجاد دور رقابي قوي في البلاد، مضيفاً انه بدون دور رقابي فاعل، فلن تكفي موارد الدولة وستبقى الدولة تواجه مشكلة في الموازنة وفي تأمين رواتب الموظفين أيضاً.
واختتم كوجر مداخلته بالتشديد على ضرورة إحداث إصلاح حقيقي وذلك بالتنسيق بين جميع المؤسسات المعنية بالدولة، مبيناً ان عدم وضوح الوجهة الاقتصادية للدولة يؤدي الى فقدان البوصلة وصعوبة تحقيق الإصلاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى