آراء

المحتوى الهابط

غالب الشابندر يكتب لـ عراق اوبزيرفر

المحتوى الهابط

قضية جديدة تاخذ طريقها الى الراي العراقي العام ، تلك التي اطلعت تحت عنوان ( المحتوى الهابط )

فتحت هذا العنوان او هذه الحجة استدعي اكثر من ناشط اعلامي …. سياسي ….مدني …. فني ….لتصدر بحقه مذكرة توقيف صادرة من القضاء ، بل صدرت احكام بالسجن تراوحت بين مدد متفاوتة بحق بعضهم
والمقصود بالمحتوى الهابط هنا ، وكما جاء على لسان الجهات ذات العلاقة بالموضوع توظيف الاعلامي للغة البذيئة والحركة المستهجنة في التعبير عن الراي
الناس بدات تتخوف ان يكون اصل القضية

مفتعلا لغايات بعيدة ، كلها تدور حول جوهر واحد ، يتلخص بتكميم الافواه ، وبتعبير اكثر وضوحا ، ان سياسة القمع الفكري قد بدات .
وهو حق مشروع بصرف النظر عن مدى صدق المشرع او موضوعيته

واول ما يمكن ان يُثار هنا من تساؤل هو التعريف الدقيق للمحتوى الهابط ،
بل وقبل ذلك الذي يحدد هذا المفهوم ومعاييره
ان اعظم ما كسبناه اثر سقوط النظام الصدامي الديكتاتوري هو الحرية
ولذا لا نفرط بها تحت اي حجة كانت
ولكننا نحترم القاعدة التي تقول
( تنتهي حريتك عندما تبدا حرية غيرك )

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى