عربي ودولي

المدرّس البحريني المتهم بالاعتداء الجنسي على أحد تلاميذه: أقرّ بجريمتي ونادم على فعلتي و”أعتذر من الجميع”

المنامة/ متابعة عراق أوبزيرفر

أقرّ مدرّس بحريني، اليوم الأربعاء، بجريمته أمام المحكمة الكبرى الجنائية الأولى في جلسة سابقة بالاعتداء الجنسي على طالب، مبديًا شعوره بالندم على فعلته ويودّ الاعتذار من جميع المجتمع، حضر بجلسة يوم أمس محامٍ أصيل في الوقت الذي اعتذرت محاميتان عن تمثيل المتهم بعد انتدابهما من قبل وزارة العدل.

وحدّدت المحكمة 19 فبراير موعدًا للجلسة المقبلة للاطلاع والرد، مع استمرار حبس المدرّس الذي حضر في قفص الاتهام.

وكانت نائب رئيس نيابة الأسرة والطفل صرّحت بأن النيابة العامة قد تلقت بلاغًا من مديرية شرطة المحافظة الشمالية متضمنًا قيام أحد المدرّسين من الجنسية البحرينية بإحدى المدارس الحكومية بالاعتداء جنسيًا على أحد تلاميذه، البالغ من العمر 7 سنوات، خارج الحرم المدرسي.

وقد باشرت النيابة العامة إجراءات التحقيق فور تلقيها البلاغ، فاستمعت إلى والد الطفل المجني عليه، والذي قرّر بقيام المتهم بالتعدي جنسيًا على نجله بطريق الملامسة، كما قر!ر الطفل المجني عليه حال سؤاله بأنه قد رافق مدرّسه إلى أحد المجمّعات التجارية بموافقة ولي أمره، وإبان وجوده برفقته في موقف المجمّع قام بملامسته وتحسّس مواطن العورة لديه، وباستجواب المتهم أقرّ بما هو منسوب إليه من اتهام، وتم حبسه احتياطيًا على ذمة التحقيق، وقد ثبت بالتقرير الفني وجود آثار مصدرها المتهم على موضع عورة المجني عليه وملابسه، بما يتطابق مع أقوال المجني عليه وإقرار المتهم بالتحقيقات، كما لم يثبت قيام المتهم بإحداث اتصال جنسي تام بالطفل المجني عليه، وبناءً على ما تقدم تمت إحالة المتهم محبوسًا إلى المحكمة الكبرى الجنائية؛ لقيامه بارتكاب جريمة الاعتداء الجنسي على المجني عليه مقترنةً بظروف مشددة تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى