خاصسياسي

المرسومي لـ”عراق”اوبزيرفر”: مشكلتنا سياسية والعراق بلدا وليس دولة

بغداد / عراق اوبزيرفر
اكد خبير اقتصادي اليوم الاثنين، ان مشكلة العراق ليست تقنبة او فنية، بل هي مشكلة سياسية ،والوضع السياسي العام اصابه الشلل ،عدم وجود دولة مؤسسات ،يخضع من خلالها الجميع للقانون ويحصر السلاح بيد الدولة ،وهذا النوع غير موجود في العراق .
وقال الخبير الاقتصادي الدكتور نبيل المرسوميفي حديث خص به وكالةعراق اوبزيرفر،ان العراق هو اقرب ما يكون بلدا، ليس دولة، ولذلك نلاحظ النظام الالكتروني ،ثلثي استيرادات العراق لاتمر من خلال المنافذ الرسمية ،وانما تمر من خلال منافذ كردستان او المنافذ الشرقية ،غير خاضعة للحكومة ،والاتمتة لو طبقت ومنع بعض الشيء من الهدر سيكون قليلا.
وتابه المرسومي، اليوم بعد سنة ونصف نجد انه لم يتحقق شيء على ارض الواقع ،وابسط دليل ان حسابات تموز 2022 والتي نشرتها وزارة المالية عبر موقعها الالكتروني نسبة الايرادات النفطية غير الايرادات العامة وصل الى 96% و4 %من الايرادات العامة هي التي تساهم في الايرادات العامة
نسبة ضئيلة تعكس الفشل في الاصلاح في العراق ،ولا يمكن النهوض بالاقتصاد ما لم يكون هناك اصلاحا سياسيا.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى