خاص

المركزي والخزانة الأمريكية يناقشان مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والتجارة الخارجية

بغداد / عراق اوبزيرفر

أعلن محافظ البنك المركزي العراقي، اليوم الأربعاء، أنه ناقش مع مساعدة وزير الخزانة الأمريكية مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والتجارة الخارجية بثلاث عملات أجنبية غير عملة الدولار.

وقال إعلام البنك في بيان، إن محافظ البنك المركزي العراقي علي محسن العلاق استقبل، اليوم، مساعدة وزير الخزانة الأمريكية إلزابيث روزنبرغ والوفد المرافق لها، موضحا أنه جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية ومناقشة الاجراءات التي اتخذها البنك المركزي العراقي في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، فضلاً عن تأكيد استمرار الدعم المقدم من قبل الخزانة الأمريكية والجهود المشتركة لتعزيز الشفافية والنزاهة وتطبيق تعليمات الامتثال الدولية في النظام المصرفي العراقي.

وناقش الطرفان، بحسب البيان، متابعة مخرجات ونتائج الاجتماعات السابقة بين البنك المركزي العراقي من جهة، ووزارة الخزانة الامريكية والبنك الفيدرالي الأمريكي من جهة اخرى، فضلاً عن امكانية تقديم الدعم الفني في مجال تمويل التجارة الخارجية عبر القنوات المصرفية الرصينة بآلياتٍ تُمكّن تمويل التجارة الخارجية المشروعة، بعملات مختلفة منها (اليورو، اليوان الصيني، و الدرهم الإماراتي)، كذلك تنظيم حركة التجارة مع الجمهورية التركية.

وثمّنت وزارة الخزانة الأمريكية، وفق البيان، جهود وخطوات البنك المركزي العراقي بالتعاقد مع شركات التدقيق الدولية لضمان دقة الإجراءات وشفافيتها.

وأمس الثلاثاء، قالت السفيرة الامريكية لدى العراق  ألينا رومانوسكي، في تدوينة على موقع X ، “توتير سابقا”، “يسعدني أن أرحب بمساعدة وزير الخزانة الأمريكي اليزابيث روزنبرغ في بغداد”، مشيرة إلى أنها تتطلع لعقد اجتماعات مهمة مع قيادات حكومية ومسؤولين في البنك المركزي العراقي”.

وبينت أن “التقدم في مكافحة غسيل الأموال الدولي والإصلاح المصرفي، سيساعد في مكافحة الفساد ودعم الإستثمار الدولي في العراق”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى