العراقالمحررخاصرئيسيةسياسي

المفوضية توضح استعداداتها لانتخابات كانون وتعتمد آلية تصويت جديدة

بغداد / عراق أوبزيرفر

أوضحت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الجمعة، آخر الاستعدادات لإجراء انتخابات مجالس المحافظات، وفيما أشارت الى اعتماد آلية تصويت جديدة، أكدت أنها ستتجاوز مشكلة توقف أجهزة التصويت.

وقال رئيس الفريق الإعلامي للمفوضية عماد جميل، إن “آخر استعدادات المفوضية لانتخابات مجالس المحافظات هو البدء بتسجيل التحالفات والأحزاب والمرشحين في تموز المقبل، مع استمرار المراكز الانتخابية بتحديث سجل الناخبين وتوزيع البطاقة البايومترية”.

وأضاف أن “كوادر المفوضية ما زالت تتدرب، مع الاستعداد لرفع مستوى التسجيل والتحديث وتوزيع بطاقة الناخب بواسطة الفرق الجوالة التي تدعمها المفوضية”، مشيراً الى أنه “تمت مخاطبة الوزارات للمساعدة في ذلك وتسهيل عمل الفرق الجوالة”.

وذكر أن “دور منظمات المجتمع المدني هو التدقيق والتوجيه والتشجيع”، موضحاً أن “هناك فقرات في قانون الانتخابات لا بد أن تطبق منها عمليات العد والفرز اليدوي وانشاء 15 مركزاً للتدقيق في المحافظات، ووضع الخطط الأمنية واللوجيستية لإعلان النتائج خلال 24 ساعة، والتي تحتاج الى جمع عصا الذاكرة والنتائج الورقية إذا كان هناك اختلاف”.

وتابع أن آلية التصويت في الانتخابات المقبلة تختلف عن الانتخابات السابقة”، لافتاً الى أنه “في الانتخابات الماضية كان الناخب يختار المرشح، أما الآن فإن الناخب يختار القائمة والمرشح”.

وأكد أنه “في حال تم اختيار القائمة من دون المرشح فإن الصوت يذهب الى القائمة، وفي حال اختير المرشح من دون القائمة فإن الورقة الانتخابية تهمل”.

وبشأن تلافي توقف أجهزة التصويت، ذكر جميل أن “ما حصل في الانتخابات الماضية هو توقف أجهزة التصويت وليس عطلها، حيث إن البرمجة كانت حساسة جداً وعند ادخال الـ(سيريل نمبر) تعاود العمل”، مؤكداً أن “المفوضية ستعالج هذا الخلل في الانتخابات المقبلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى