العراق

المقاومة الإسلامية بالعراق تعلن مسؤوليتها عن الهجوم على قاعدة “التنف”

بغداد / عراق اوبزيرفر

أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” التي تضم فصائل شيعية مسلحة، اليوم الخميس، مسؤوليتها عن الهجوم على قاعدة “التنف” العسكرية التابعة للتحالف الدولي المناهض لتنظيم داعش في العراق وسوريا.

وقالت المقاومة في بيان، إنها استهدفت صباح اليوم القاعدة بثلاث طائرات مسيّرة، مشيرة إلى أن تلك الطائرات اصابات أهدافها بشكل مباشر ودقيق.

وفي وقت سابق من اليوم كشف مصدر في التحالف الدولي، عن استهداف قاعدة تابعة له على الحدود السورية العراقية الاردنية بثلاث مسيرات.

وقال، ان “قاعدة التنف التابعة لقوات التحالف استهدفت ضمن منطقة الـ 55 كيلو متر عند الحدود السورية العراقية الاردنية بـ 3 طائرات مسيرة”.

وأضاف أن “التحالف تمكن من اسقاط مسيرتين والثالثة استهدفت القاعدة ولم ترد معلومات عن الاصابات”.

وكانت القيادة المركزية الاميركية كشفت، أمس الأربعاء، تفاصيل صد هجوم بالمسيرات على قاعدتي “عين الاسد وحرير” في العراق.

وذكر بيان للقيادة، أن “قواتنا تصدت لمسيرتين غرب العراق ودمرت إحداهما وهناك إصابات طفيفة بين قوات التحالف”.

ولفت البيان الى “تدمير مسيرة ثالثة في إقليم كوردستان دون وقوع إصابات أو أضرار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى