آراء

الملف النووي الايراني وعلامة استفهام

غالب الشابندر يكتب لـ “عراق اوبزيرفر” : الملف النووي الايراني وعلامة استفهام
بغداد/عراق اوبزيرفر
يشكل موضوع الملف النووي الايراني عاملا جوهريا في تقرير مصير الشرق الاوسط ، وفي الصميم من ذلك مصير العراق على نحو جوهري، فان العراق بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية نقطة بل ساحة ضغط عالي على المصالح الامريكية في العراق ، خاصة على الصعيد الاستراتيجي، وليس خافيا ولا كشفا عن سر عميق فيما قلنا ان العراق تحول الى ساحة صراع دولي واقليمي ساخن ، خاصة بين ايران وامريكا .
مراقبون يؤكدون ومن خلال شواهد محسوسة ان الفصائل المسلحة ( العراقية ) التابعة الى ولاية الفقيه في العقيدة ، والى طهران في السياسة ، والى الحرس الثوري في الثورة الاسلامية العالمية … ان هذه الفصائل تنشط بقوة عقب كل فشل يصيب المحادثات بين ايران ومجموعة خمسة زائد واحد ، حيث تتحول مواقع تواجد قوات التحالف الدولي الى اهداف عسكرية بالنسبة الى هذه الفصائل ، وفيما تنتعش هذه المحادثات ،وتميل فيها الكفة الى صالح ايران تهدا مدافع المقاومة!ان ارتباط استقرار العراق بدرجة عالية بمجريات ومخرجات الملف النووي لا يحتاج الى دليل ، بل نفي ذلك هو الذي يحتاج الى دليل .
لامر المهم هنا ان ضعف النظام الحكومات العراقية المتتابعة في مواجهة هذه المفارقة ساعدة في تعزيز هذه النظرية ، بصرف النظر عن الاسباب ، وعن هوية هذا الضعف الموجع
واذا اردنا ان تجاوز الاقرار بهذا الواقع المر ، ليس لنا سوى القول :
العراق مازال غير قادر بالنهوض بنفسه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى