العراقالمحررخاص

الموسوي: هناك اجبار اضطراري “خارجي” لاستقرار العراق

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

اكد الباحث السياسي حيدر الموسوي اليوم السبت ان ،هناك اجبار اضطراري من قبل جميع الاطراف السياسية على الاستقرار ، وان يذهب الجميع باتجاه التهدئة وتقليل سقف التصعيد في جميع الازمات التي تحدث وهذا مطلب “اقليمي ودولي ” .

وقال الموسوي لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان المجتمع الدولي ينظر بشكل مكثف ويراقب جيدا الحياة السياسية للحراك الدائر ، ولن يسمح باندلاع الفوضى او التدهور في الداخل العراقي ،والخشية من ارتفاع اسعار النفط والطاقة في العالم وبخاصة في ظل الازمة الاوكرانية – الروسية .

ولفت الباحث السياسي الى ان الهدوء الذي يعيشه العراق هدوءا مجبراً عليه كل الاطراف السياسية ،وان الفوضى ليس في صالحها وربما تفجر الحالة “الشعبية والنقمة ” ، التي ترى ان الحكومة الحالية قطعت اشواطاً ووعوداً والتي تتمثل بتقديم عدد من الخدمات واجراء اصلاحات اقتصادية وخدماتية ومعيشية ،وهذا ما يهم المواطن العراقي ،وبالتالي لا تسمح هذه الطبقة الشعبية بان تكون هناك مشكلات وتفجر ازمة جديدة .

وختم حديثه بالقول ان من الطبيعي ان تجد  في هذه المرحلة بما ان ائتلاف اداة الدولة  ، فضلا عن الاغلبية النيابية ،وان الاطار التنسيقي فبالتالي لا توجد هناك مشكلة كبيرة في حال على اعتبار ان من يدير الحكم هم الاغلبية في ادارة الدولة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى