اقتصادالعراقالمحررخاص

الموسوي يكشف سبب الاختلاف الجوهري بالموازنة

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

ارجع الباحث السياسي حيدر الموسوي اليوم السبت، إلى أن خلاف القوى السياسية يعود الى عدم التفكير باقرار قانون  (النفط والغاز) ، فيما تساءل، ما علاقة قصة قضايا قانونية تتعلق بتصدير القانون والنفط وايداع الأموال في بنك خارجي او للبنك المركزي او من له الصلاحية، وان هذه التشعبات بعيدة عن قصة الارقام والتخصيصات المالية فيما يخص المشاريع؟ .

وقال الموسوي لوكالة عراق اوبزيرفر ” ان الدورات الانتخابية السابقة كانت الموازنة تكتبها الحكومة ويحدث هناك تأخير داخل البرلمان بسبب ان القوى السياسية لا تختلف على القضايا البسيطة، بل تختلف على قضايا تخص حصص مكوناتها ومحافظاتها وتخصيصاتها، وان الاتفاقات السياسية ملزمة لجميع الأطراف، باعتبار انه كانت هناك اتفاقات مسبقة بين الحزب الديمقراطي الكردستاني مع قوى الإطار التنسيقي قبل تشكيل تحالف إدارة الدولة وتشكيل الحكومة.

ولفت الباحث السياسي الى ان بالنسبة ابى لغة الارقام فالامور المالية لا يوجد فيها اختلاف كبير بقدر ما بقدر ما يكون الخلاف بشان منح اموال النفط الى بغداد، وان ( القصة قديمة _ جديدة ) .

واوضح ان الرواتب متفق عليه ولو كان لدينا قانون النفط والغاز لما وصلنا إلى هذه المرحلة ، وان الطرفين سيتوصلان في النهاية للاتفاق على الموازنة ولا يمكن تجاوزها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى