العراقرئيسية

المونيتور تحذر 6 دول أولها العراق من موجة “حرارة شديدة الخطورة”

بغداد / عراق اوبزيرفر

رسم موقع “المونيتور” الأمريكي مشهداً جامعاً للعراق ومصر والكويت وإيران والأردن ولبنان لما وصفه بـ”الأحوال الملتهبة” من خلال تأثرها بموجة الحر القاسية التي تضربها منذ أيام، لكنه حدد العراق على أنه الأكثر تعرضاً للتداعيات المناخية، مشيراً إلى انقطاع التيار الكهربائي في بعض هذه الدول بفعل الحرارة واضطرار الناس إلى التزام منازلهم والأماكن المغلقة.

 

وحول العراق، ذكر التقرير، أن بغداد سجلت ارتفاعاً قدره 49 درجة مئوية، فيما حذر موقع “AccuWeather” الأمريكي المتخصص بمتابعة أخبار المناخ، من موجة “حرارة شديدة الخطورة”.

 

البصرة في المقدمة

 

ولفت التقرير إلى أن موقع “المدن الساخنة” صنف مدينة البصرة في الجنوب على أنها أكثر مدن العالم حرارة يوم أمس الأربعاء، حيث بلغت درجة الحرارة 50 درجة مئوية.

 

وأوضح التقرير أن درجات الحرارة المرتفعة تتفاقم خلال الصيف في العراق بسبب النقص المزمن في الكهرباء، على الرغم من تمتع البلد بوفرة في ثروته النفطية.

 

وتابع قائلاً إنه عادة ما تكون الكهرباء متاحة فقط لجزء من اليوم، مما يجبر الناس على الاعتماد على مولدات الكهرباء التي تعمل بالوقود للحفاظ على أنظمة التبريد قيد التشغيل أثناء موجة الحرارة.

 

مصر

 

وحول مصر، ذكر التقرير أن درجة الحرارة في القاهرة وصلت إلى 38 درجة مئوية يوم أمس الأربعاء، في حين بلغ استهلاك الكهرباء في البلاد مستوى قياسياً بلغ 34650 ميغاواط خلال ساعات الذروة في موجة الحر الحالية التي بدأت في شهر تموز/ يوليو الماضي.

 

وتابع التقرير أنه كنتيجة لذلك، فقد أعلنت الحكومة المصرية عن انقطاع يومي للتيار الكهربائي يستمر لبضع ساعات لتخفيف العبء.

 

وأشارت الحكومة المصرية، أمس الأربعاء، إلى أنها بدأت في تقليص فترة انقطاع التيار الكهربائي، إلا أن التخفيضات المقررة قد تستمر حتى شهر أيلول/ سبتمبر المقبل.

 

الأردن

 

أما في الأردن، فقد أشار التقرير إلى أن أعلى درجة في عمان بلغت 33 درجة مئوية، في حين ذكرت وكالة أنباء “بترا” الرسمية أن “الطلب على الكهرباء ازداد بشدة” في ظل درجات الحرارة في الأيام الأخيرة.

 

وأضاف التقرير أنه على عكس الجارتين العراق وسوريا، تمتلك الأردن عادة كهرباء على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، ويحدث انقطاع قصير للتيار الكهربائي أحياناً خلال الأيام الحارة في الصيف.

 

الكويت

 

وفيما يتعلق بالكويت، فقد ذكر التقرير أن درجة الحرارة في مدينة الكويت وصلت إلى 50 درجة مئوية يوم أمس الأربعاء.

 

وتابع التقرير أن الكويتيين يميلون في ظل هذا المناخ الحار، إلى البقاء في الداخل، غير أن مراكز التسوق ما تزال مزدحمة بسبب خدمة التكييف القوية.

 

ولفت التقرير إلى أن الدول الغنية بالنفط في الخليج مثل الكويت والسعودية والإمارات، لا تعاني من نقص في الكهرباء على غرار العراق ولبنان ودول أخرى في المنطقة.

 

إيران

 

وحول إيران، أوضح التقرير أن درجة الحرارة الأعلى في طهران بلغت 39 درجة مئوية، فيما أجبرت موجة الحر الحالية في البلاد السلطات على إعلان عطلات طارئة وطنية يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين.

 

وأشار التقرير إلى أن إيران تعاني أيضاً من نقص الكهرباء، بالرغم من احتياطياتها الكبيرة من النفط والغاز، لافتاً إلى أن بعض الإيرانيين يعتبرون أن الحكومة تسيء إدارة الكهرباء وسط درجات الحرارة الملتهبة.

 

وحول أهمية هذه الظاهرة وتداعياتها، قال التقرير إن الشرق الأوسط، لطالما كان من بين أكثر المناطق حرارة في العالم، وهو ما يجعله أكثر عرضة لتأثيرات التغيرات المناخية.

 

وذكّر التقرير بأن تركيا شهدت حرائق في الغابات خلال الشهر الماضي بالإضافة إلى حرائق أخرى في الجزائر وأجزاء من أوروبا.

 

وأضاف التقرير أن العراق بشكل خاص، مهدد بارتفاع درجات الحرارة، بينما كانت الأمم المتحدة قد حذرت في تموز/ يوليو الماضي من تراجع حاد في منسوب المياه في الأهوار في الجنوب العراقي.

 

لبنان

 

وختم التقرير بالإشارة إلى أن لبنان يعاني أيضاً من نقص في الكهرباء، بالإضافة إلى نقص الوقود مما يجعل تشغيل المولدات الكهربائية أمراً صعباً.

 

وأضاف أنه برغم أن مناخ لبنان لا يتسم بالحرارة مثل البلدان الأخرى في المنطقة، إلا أن الرطوبة يمكن أن تجعل الطقس لا يطاق.

 

ولفت إلى أن درجة الحرارة الأعلى في بيروت سجلت 32 درجة مئوية يوم أمس الأربعاء، بينما من المعتقد أنها بلغت نحو 35 درجة مئوية بحسب موقع “AccuWeather”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى