العراقرئيسية

النائب مصطفى سند يكشف المستور.. قضايا فساد بالجملة

كشف النائب المستقل مصطفى سند اليوم الخميس، قضايا فساد وتهديد وتهريب بحق عدد من السياسيين والشخصيات المعروفة، بدأ سند في حديث متلفز تابعته “عراق اوبزيرفر” باتهام مدير عام في جهاز المخابرات الهارب بسبب تهم فساد ضياء الموسوي، حيث اتهمه بإرسال رسائل تهديد بالقتل عبر اشخاص.

وبخصوص وزارة النفط، قال سند، ان وزير النفط السابق احسان عبد الجبار ضغط على حكومة البصرة من اجل زيادة ضخ النفط، مؤكدا في الوقت ذاته وجود تجاوزات وسرقات للنفط في المناطق الغربية من البلاد.

وفيما يتعلق بـ”سرقة القرن” أكد سند ان الحكومة تمكنت من استعادة نحو ترليون دينار من الاموال التي سرقت من خلال نور زهير.

كما قال، ان المتهم علي غلام هو صاحب ثلاثة مصارف مسيطرة على البنك المركزي ووارداته الشهرية تصل الى مليار دولار، وأشار إلى ان مصارف علي غلام لها الحصة الاكبر في مزاد بيع العملة.

إلى ذلك أكد النائب مصطفى سند، ان الحكومة الاتحادية غير مسيطرة على المنافذ الحدودية في إقليم كردستان.

كما أشار إلى ان، القضاء يمتلك العديد من الشكاوى على احمد ابو رغيف، مؤكدا ان الأخير كان اليد الضاربة لرئيس الوزراء السابق مصطفى لكاظمي.

وكشف سند، ان لديه وثائق تدين قيادة جهاز مكافحة الإرهاب، مبينا، ان قيادة الجهاز تعاقدت مع شركة منهاتن لتجهيز الجهاز بسلاح الـM4 بمليونين ونصف وسعره الأصلي 50 الف دينار.

فيما بين، ان مدير موانئ العراق فرحان الفرطوسي، لن يبقى بمنصبه وان نسبة الإنجاز بميناء الفاو لم تتجاوز الـ 16 بالمئة، وختم سند حديثه بالتأكيد على ان التحالف مع رئيس الوزراء محمد شياع السوداني أخلاقيا وليس سياسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى