العراقالمحررخاص

الناصرية.. الدماء تنزف من تظاهرات طالبت بالحرية لحيدر الزيدي

عراق أوبزيرفر – بغداد

ارتقى شهيدان وأصيب نحو عشرين آخرين، في وقفة احتجاجية طالبت بالحرية للناشط الحقوقي حيدر الزيدي، في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار.

وتحولت الوقفة الاحتجاجية إلى تظاهرة تعاظم فيها أعداد المنضمين إليها، بعدما بدأت القوات الأمنية بالتضييق عليها، ومن ثم مواجهتها بالقوة، وفق مصادر محلية.

وقالت مصادر طبية إن “الحصيلة مرجحة للزيادة في حال استمرار القوات الأمنية فك التظاهرة بوسائل عنيفة”.

ويطالب المتظاهرون بإطلاق سراح الناشط الحقوقي حيدر الزيدي، الذي حكم عليه بالسجن 3 سنوات في (5 كانون الأول 2022) بتهمة إهانة مؤسسات الدولة وفق المادة 226.

وتنص المادة 226 من قانون العقوبات -التي تعود لعهد النظام السابق- على أن يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على 7 سنوات أو بالحبس أو الغرامة مَن أهان بإحدى طرق العلانية مجلس الأمة أو الحكومة أو المحاكم أو القوات المسلحة أو غير ذلك من الهيئات النظامية أو السلطات العامة أو المصالح أو الدوائر الرسمية أو شبه الرسمية.

وبحسب منشور سابق لحيدر الزيدي، فإن اعتقاله جرى في (16 حزيران 2022)، من قبل جهاز أمن الحشد الشعبي، ثم أحيل إلى مطار المثنى بعد أيام وأدين وفق المادة 226.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى