المحرررئيسيةعربي ودولي

النرويج تقبض على “قائد سابق في فاغنر”.. ما القصة؟

متابعة/ عراق اوبزيرفر

قال محامي قائد سابق بمجموعة “فاغنر” العسكرية الروسية الخاصة، اليوم السبت، إن الشرطة النرويجية ألقت القبض على موكله للاشتباه بأنه حاول عبور الحدود عائدًا إلى روسيا بشكل غير قانوني بعدما طلب اللجوء في النرويج في وقت سابق هذا العام.

ووصف أندريه ميدفيديف، الذي فرَّ من روسيا، في كانون الثاني/يناير، عبر حدودها مع النرويج في القطب الشمالي، كيف ركض هربًا من الحراس الروس الذين كانوا يطلقون الرصاص عليه، وتحدث عن الوقت الذي قضاه في القتال في أوكرانيا ضمن عمليات فاغنر.

وقالت الشرطة في بيان، في وقت متأخر أمس الجمعة، إنها احتجزت رجلاً في العشرينات من عمره لمحاولته العبور إلى الحدود الروسية بطريقة غير قانونية، لكنها لم تذكر اسمه، ورفض شرطي في شرطة فينمارك المحلية الكشف عن هوية الرجل المحتجز.

ويسمح فقط بعبور الحدود إلى روسيا من خلال نقاط محددة.

وقال برينيولف ريسنس المحامي النرويجي عن “ميدفيديف” إن القبض على موكله حدث بسبب سوء فهم.

وأضاف ريسنس: “كان هناك لرؤية ما إذا كان بوسعه إيجاد المكان الذي عبر منه (إلى النرويج في يناير). وجرى توقيفه حينما كان في سيارة أجرة، ولم يكن قط بالقرب من الحدود… لم يكن في نيته أبدًا عبور الحدود (إلى روسيا)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى