العراقخاص

النزاهة ترصد تلاعباً وتزويراً في هيئة التقاعد ومصرفين حكوميين في ديالى

ديالى/ عراق أوبزيرفر

رصدت هيئة النزاهة، اليوم الثلاثاء، وجود حالات تلاعبٍ وتزويرٍ ومُخالفاتٍ قانونيَّةٍ في منح قروضٍ وصرف رواتب دون استحقاقٍ في عددٍ من دوائر محافظة ديالى.

وأفادت النزاهة في بيان تلقته وكالة عراق أوبزيرفر، بأن “ملاكات مكتب تحقيق ديالى رصدت تلاعباً في أضابير تقاعديَّةٍ في هيئة التقاعد الوطنيَّة في المُحافظة وتزوير كتبٍ بين مُديريَّة التربية – شعبة التقاعد ومُوظَّفين في هيئة التقاعد في المُحافظة؛ لغرض صرف رواتب تقاعديَّةٍ دون استحقاقٍ، في مُخالفةٍ صريحةٍ للضوابط والتعليمات، لافتة إلى تدقيق (104) إضبارات تمَّ رصد تلاعبٍ في (19) منها وضبطها”.

وأضافت، انه “وفي ملاحظيَّة تقاعد بلدروز تمَّ الكشف عن قيام مُدير الملاحظيَّة بتزوير معاملة شهيد وهويَّة الأحوال المدنيَّة العائدة له وصورة قيد النفوس، مُبيّنةً أنَّ عمليَّة التزوير تمَّت بالتعاون مع إحدى المُتقاعدات بواسطة مُعقّبٍ في الدائرة، وبالانتقال إلى بلديَّة اشنونا تمَّ ضبط مُعاملتي إجازة بناءٍ على عقارٍ باسم أحد المُواطنين تمَّ إصدارهما بموجب سند عقارٍ مُؤقّتٍ (23)، خلافاً للتعليمات.

وتابعت النزاهة إنَّ “الملاكات ضبطت أصل أوليَّات مُعاملتي منح قرضين بمبلغ 50 مليون دينارٍ تمَّ منحهما؛ لشراء مُنقِّية بذورٍ وملحقات ساحبةٍ زراعيَّةٍ في المصرف الزراعيّ التعاونيّ في المقداديَّة، بعد قيام المصرف بترويج وصرف قرضين باسم مُواطنين مع جعل أحدهما كفيلاً دون علمهما أو موافقتهما”.

وأوضحت أنَّه “تمَّ صرف مبلغ القرضين إلى شخصين آخرين، أمَّا في مصرف الرشيد – فرع اشنونا تمَّ ضبط مُعاملتي قرضٍ باستخدام كتب تأييدٍ مُزوَّرةٍ منسوبٍ صدورها إلى وزارة العمل والشؤون الاجتماعيَّة،” مشيرةً إلى “صرف مبلغ 38 مليوناً و600 ألف دينارٍ دون علمٍ أو موافقة المقترضين اللذين تمَّ ترويج المُعاملتين باسمهما”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى