العراقخاص

النزاهة تستعيد 15 مليار دينار من المصرف المتحد لصالح وزارة التجارة

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، اليوم الخميس، استعادة 15 مليار دينار من المصرف المتحد للاستثمار لصالح وزارة التجارة.

وذكرت النزاهة في بيان تلقته وكالة عراق أوبزيرفر، أنه “وبالتعاون مع قاضي تحقيق محكمة جنايات مُكافحة الفساد المركزيَّة، تمكَّنت هيئة النزاهة من إعادة 15 مليار دينار إلى خزينة الدولة”، مُبيّنةً أنَّ “المبلغ يُمثل جزءاً من المبلغ الكليّ في قضيَّة المُخالفات المُرتكبة من إحدى دوائر وزارة التجارة في فتح حسابٍ بأحد المصارف الأهليَّة”.

وأضافت دائرة التحقيقات في الهيئة، أنَّ “إجراءات الهيئة التحقيقيَّة والتدقيقيَّة أفضت إعادة مبلغ يُقدَّرُ بـ (15،000،000،000) مليار دينارٍ إلى خزينة الدولة من المصرف المُتَّحد للاستثمار بموجب الصك المرقم (0011054) الصادر عن مصرف الرشيد في الأول من حزيران الجاري.

وتابعت الدائرة أنَّ “تفاصيل القضيَّة تشير إلى ارتكاب مخالفاتٍ وإضرارٍ بالمال العام في فتح حساب لدائرة صندوق دعم التصدير التابعة لوزارة التجارة في المصرف المُتَّحد للاستثمار، لافتةً إلى أنَّ ذلك يمثل مُخالفةً لضوابط وتعليمات البنك المركزي”.

وأردفت أنَّ “دائرة صندوق دعم التصدير قامت بإيداع مبالغ ماليَّةٍ في الحساب بقيمة (69،000،000،000) مليار دينار، ولدى طلب المبالغ من المصرف تبيَّن عدم وجود مبالغ ماليَّةٍ لديهم؛ لإقدام مسؤولي المصرف على الاستثمار بها”.

وأضافت أنَّ “إجراءاتها التحقيقيَّة أفضت إلى توقيف مُتَّهمين، منهم المدير العام لدائرة صندوق دعم التصدير في وزارة التجارة سابقاً، فيما تمَّ تكفيل آخرين منهم رئيس مجلس الإدارة في المصرف المُتَّحد للاستثمار”.

وبينت الدائرة أنَّ “تلك الإجراءات تمخَّض عنها أيضاً عن إلزام المصرف على تسديد مبلغ الضرر الذي لحق بالمال العام البالغ (69) مليار دينار خلال أربعة أشهر”، مُؤكّدة أنَّ “الوجبة الأولى تمَّ خلالها تسديد (15) مليار دينار من مجموع المبلغ الكلي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى