خاص

النزاهة تعلن استرداد أحد المتورطين بسرقة الأمانات الضريبية من الأردن

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية، اليوم الخميس، عن استرداد أحد المتورطين في قضية سرقة الأمانات الضريبية من المملكة الأردنية الهاشمية.

وأوضحت الهيئة في بيان تلقته وكالة عراق أوبزيرفر، أن “عملية الاسترداد تمت بإشراف ومتابعة مباشرة من رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، وذلك بالتعاون والتنسيق المشترك بين هيئة النزاهة والسلطة القضائية”.

وأضافت أن “المُتَّهم وُجِّهَت إليه تهم عدّة، منها التواطؤ مع أحد أبرز المُتورطين في سرقة الأمانات الضريبيّة عبر تقديم تسهيلات لشركات أجنبية وهمية، وتنظيم تنازل غير حقيقي من هذه الشركات للمُتَّهم الرئيس في القضية، وهو ما تسبب بسرقة أكثر من ثلاثة ترليون دينار عراقي”.

ولفتت إلى أن “المُتَّهم مطلوب عن قضيتين، حيث أصدرت محكمة تحقيق الكرخ الثانية أكثر من أمر قبض وتفتيش بحقه، للتهم المنسوبة إليه في قضيّتي سرقة الأمانات الضريبية وانتحال صفة مسؤول بالدولة، وذلك استناداً إلى أحكام المادة (444/11) من قانون العقوبات، ووفق القرار (160 لسنة 1983)”.

وأشارت إلى أن “الجهد الدبلوماسي لرئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني وفتحه آفاق التعاون والعلاقات الثنائية مع الدول أفضى في الأونة الأخيرة إلى تعاون تلك الدول في استرداد المدانين والأموال المهربة، وكان آخرها استرداد مدانين من دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان”.

وأعلنت الهيئة فتحها حسابين في مصرف الرافدين بالدينار والدولار الأمريكي، من أجل إيداع المبالغ المستردة، ومنها أموال الأمانات الضريبيّة المسروقة.

وأشاد السوداني بالجهود التي بذلتها هيئة النزاهة في استرداد المُتَّهم، وأكد أن الحكومة لن تتهاون مع أي شخص يحاول العبث بمقدرات الوطن.

وطالب المواطنين بالتعاون مع هيئة النزاهة وتقديم أي معلومات تتعلق بالفساد المالي والإداري، وذلك من أجل بناء عراق قوي ومزدهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى