اقتصادرئيسية

النزاهة: ضبط حالات تزوير ورشوة بمصارف “حكومية” في محافظتين

بغداد / عراق أوبزيرفر

أعلنت هيئة النزاهة، الأحد، تنفيذ أربع عمليَّات ضبط لحالات تزويرٍ ورشوة ومخالفات بفروع عدد من المصارف في بغداد وديالى.

وأكَّدت دائرة التحقيقات في الهيئة، بحسب بيان رسمي منشور، أنَّ ملاكاتها العاملة في بغداد وديالى نفَّذت أربع عمليَّات ضبطٍ لحالات تزويرٍ ورشوةٍ ومخالفاتٍ في فروع عددٍ من المصارف في المحافظتين.

الدائرة، وفي معرض حديثها عن عمليَّات الضبط التي نُفِّذَت بناءً على مُذكَّراتٍ قضائيَّةٍ، أشارت إلى أنَّ فريق عمل  مُديريَّة تحقيق بغداد تمكَّن من ضبط مُتَّهمين اثنين مُتلبِّسين بالجرم المشهود بتسلُّم مبالغ ماليَّةٍ “رشوة” من عددٍ من مُراجعي المصرف الزراعيِّ، مقابل تمشية معاملات عقودٍ زراعيَّةٍ؛ لغرض الحصول على قروضٍ من المصرف، مُبيِّنةً أنه تمَّ ضبط أصل تلك العقود.

وأضافت أنَّ فريق عمل مكتب تحقيق ديالى نفَّذ ثلاث عمليَّات ضبطٍ في مصرفي الزراعي والرشيد في المحافظة، لافتةً إلى قيام الفريق بتنفيذ عمليَّتين مُنفصلتين في المصرف الزراعي التعاوني في المحافظة، تمَّ خلال العمليَّة الأولى ضبط كفالاتٍ مُزوَّرةٍ وسندات تعهُّدٍ في فرع المصرف في هبهب؛ لمنح قرضٍ بمبلغ (70,000,000) مليون دينارٍ إلى أحد المُقترضين، لقاء دفع مبلغٍ ماليٍّ “رشوة” إلى مُوظَّفين عاملين في المصرف، مُنوِّهةً بقيام بعض مُوظَّفي المصرف بتمرير معاملة قرضٍ باسم أحد المواطنين وصرف المبلغ، دون علمه أو موافقته.

الدائرة أوضحت أنَّ الفريق رصد وجود تلاعبٍ في مصرف الرشيد – فرع اشنونا، تمثَّل بقيام المصرف بمنح براءة ذمَّةٍ لأحد المُقترضين عن تسديد قيمة القرض المُتسلَّم من قبله،  بالرغم من وجود مبالغ غير مُسدَّدةٍ من القرض في ذمَّته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى