العراقخاصرئيسية

النزاهة والخارجية الأمريكية يبحثان التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الفساد

واشنطن / عراق أوبزيرفر

بحث رئيس هيئة النزاهة القاضي حيدر حنون ونائب مساعد وزير الخارجيَّة الأمريكيَّة لشؤون العراق وإيران فكتوريا تايلور مد أواصر التعاون بين البلدين، لا سيما في مجال مكافحة الفساد واسترداد عائداته.

القاضي حيدر حنون في بيان للنزاهة ، أكد حاجة العراق إلى مساعدة دول العالم في تسليم المدانين واسترداد العوائد المُهربة، مبيناً أن إبرام  مُذكَّرات التعاون الثنائيَّة كفيلة بازالة العوائق التي قد تعترض عمليَّة تسليم المُتَّهمين واسترداد الأموال المُهرَّبة.

ونوه حنون بتحقيق جمهوريَّة العراق نجاحات باهرة في ميدان مكافحة الفساد، سواء في الجانب التحقيقي الردعي وزيادة وتيرة عمليات الضبط أو في الميدان الوقائي الذي كان أحد ثماره حملة (من أين لك هذا)،  والتي لم تستثن حتى كبار المسؤولين.

وجدد رئيس الهيئة التزام جمهوريَّة العراق باتفاقيَّة الأمم المتحدة لمكافحة الفساد والامتثال التام لمقرراتها، سواء على مستوى التشريعات الداعمة للأجهزة الرقابيَّة أو صدور الأحكام القضائية المشددة بحق الفاسدين، مشيراً إلى أن الجهد الدبلوماسي جار على قدم وساق من أجل تقريب وجهات النظر وعقد اتفاقات تعاون وتفاهم مع الدول، لا سيما الولايات المتحدة الأمريكيَّة فـ”حضورنا اليوم لتقريب المساحات واختصار الوقت”.

من جانبها، أكدت تايلور مواصلة دعم حكومة بلادها للحكومة العراقيَّة، وتعزيز التعاون والشراكة في المجالات كافة، مشيدة بخطوات العراق الأخيرة في مكافحة الفساد، مبدية استعدادها لتقديم المساعدة للأجهزة الرقابية؛ بغية تسهيل مهمتها لتقويض الفساد واستئصاله.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى