العراق

النزاهـة ترصـد تلاعـباً بمعامـلات شـراء أكثـر من مليار ديـنار في صحة صلاح الدين

صلاح الدين/ عراق أوبزيرفر

أعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة، اليوم الاربعاء، عن تنفيذ عمليَّتي ضبطٍ لتلاعبٍ ومغالاةٍ بأسعار الشراء في دائرة صحَّة صلاح الدين والشركة العامَّة لصناعة الأدوية والمُستلزمات الطبيَّـة بسامراء.

وذكرت الدائرة وفق بيان لها تلقته وكالة عراق أوبزيرفر، أنَّ” فريق العمل الميدانيّ في مكتب تحقيق صلاح الدين قام، بعد الانتقال إلى وحدة المخازن التابعة لدائرة صحة صلاح الدين، بضبط أمين مخزن الدائرة بعد تلاعبه بمستندات إدخال وإخراج المواد التي تمَّ شراؤها خلال المُدَّة من (تموز – تشرين الأول 2023)، مُنـوّهةً بضبط (29) معاملة شراء موادّ في حسابات الدائرة بقيمة (1,249,940,000) مليارٍ ومئتين وتسعة وأربعين مليون دينار”.

وأضافت إنّ”َ الفريق، الذي انتقل إلى وحدة المخازن الواقعة في مستشفى التأهيل الطبيّ في تكريت وإلى شعبة الحسابات في مقر دائرة صحَّة المحافظة، رصد بعد الاطلاع على سجلات الإدخال والإخراج المخزنيّ عدم قيام أمين المخزن بترحيل الموادّ التي تمَّ شراؤها خلال الفترة المذكورة في سجلات الحركة اليوميَّة، فضلاً عن عدم إدخالها في السجلات المخزنيَّـة “محاسبة”، مؤكدة العثور على (16) من دفاتر مستندات الإدخال والإخراج المخزنيّ الأصلية في منزل المُتَّهم، و(3) سجلات محاسبة، و(10) سجلات للحركة اليوميَّة، إضافةً إلى معاملات الشراء المذكورة”.

وتابعت إنّ”َ الفريق كشف مخالفاتٍ في العقد المبرم بين الشركة العامَّة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبيَّة في سامراء وأحد المكاتب، لتجهيز مادة ” زنك اوكسايد” بمبلغ (74,250,000) مليون دينار، إذ بعد إجراء التحرّي والتدقيق وجمع الأوليات ثبت وجود تواطؤ بين المدير العام للشركة ورئيس لجنة المشتريات مع صاحب المكتب المُجهّز”.

واسترسلت الدائرة وفق البيان، إنَّ” المدير العام ورئيس لجنة المشتريات قاما باستبعاد مكاتب أخرى قامت بتقديم عروضٍ بسعر (60,000,000) مليون دينارٍ، وهو أقلُّ من الذي قدَّمه المكتب الذي تمَّت الإحالة عليه بالمنشأ والمواصفات ذاتها، كما تمَّ السماح بدخول المادة كأماناتٍ في مخازن الشركة قبل إبرام العقد؛ استناداً إلى هامش المدير العام، خلافاً لتعليمات تنفيذ العقود الحكوميَّـة وقرار مجلس إدارة الشركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى