اقتصاد

النفط: الاتفاق مع “توتال” سيتم المضي به قريباً

بغداد / عراق اوبزيرفر

أوضحت وزارة النفط، اليوم الخميس، أهم مشاريع استثمار الغاز المنفذة في العراق، وفيما كشفت عن أرقام الإنتاج الحالية والمستهدفة مستقبلا، بينت مضامين الاتفاق  مع شركة توتال الفرنسية والذي قالت إنه يتضمن 4 فقرات وسيتم المضي به قريباً وهو من ثمار زيارة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني الأخيرة إلى فرنسا.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، إن “استثمار الغاز صناعة معقدة وتحتاج إلى شركات عالمية متخصصة تستعين بأدوات تكنلوجية متطورة والعراق خطى خطوات مهمة جداً في هذا الاتجاه بالتعاقد مع شركات رصينة”.

وأضاف، أن “العراق أسس شركة غاز البصرة مع شركتي شل وميتسوبيشي لاستثمار الغاز من 4 حقول نفطية بخطط تستهدف ملياري م3  قياسي يومياً ووصلت حالياً إلى القدرة على استثمار 50% من هذه الكمية والتي تساوي بحدود مليار م3 وهو تطور مهم جدا”.

وتابع أن “هنالك اتفاقاً ثانياً مع شركة (بتروتشاينا) الصينية باستثمار الغاز المصاحب بحقل الحلفاية في ميسان وهذا سيوفر بحدود 300 مليون م3 قياسي يومياً وكذلك اتفقنا مع شركة بيكرهيوز الأميركية لاستثمار 200 مليون م3 قياسي من حقلي الغراف والناصرية في ذي قار وهذه الاستثمارات بمجموعها توفر كميات جيدة يضاف لها اتفاق سيتم المضي به قريباً مع شركة توتال الفرنسية قريباً وهو من ثمار زيارة رئيس الوزراء الأخيرة إلى فرنسا “.

وأكد أن “إكمال المشاريع الحالية في ميسان وذي قار وجزء كبير من مشاريع البصرة سيعني توفير كميات كبيرة من الغاز لتغطية الحاجة المحلية”.

وأكد أن “هذه الاستثمارات هدفها الأساسي وقف حرق الغاز وتغطية الحاجة المحلية لمحطات الكهرباء وإيقاف الأضرار التي تلحق بالبيئة جراء حرقه وكذلك هي تدعم إقامة مشاريع للصناعات البتروكيمياوية ذات المردود الاقتصادي الكبير”.

وعن الاتفاق مع شركة توتال أوضح أنه “يتضمن 4 فقرات تنص على نقل مياه البحر وإيصالها للحقول النفطية وبمعدل 5 مليون برميل يومياً لأن الحقول تحتاج لكميات كبيرة من الماء لدعم عملية استخراج النفط وثانياً استثمار نحو 600 مليون م3 قياسي من الغاز المصاحب على مرحلتين الأولى تستمر 4 سنوات والثانية لأربع سنوات أخرى، وثالثاً مشروع لاستثمار الطاقة الشمسية يوفر 1 كيغاواط والمشروع الرابع هو رفع إنتاج حقل أرطاوي في البصرة إلى 210 ألف برميل يومياً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى