اقتصادخاص

النفط تتحدث عن الجولة السادسة من التراخيص للغاز

بغداد/ عراق أوبزيرفر

أوضحت وزارة النفط، الأحد، أن جولة التراخيص السادسة للغاز ما زالت قيد الدراسة والإعداد، ولم يجرِ أي تعاقد أو إعلان عن هذه الجولة فيما أشارت إلى العمل على مشروع كبير بحقل بن عمر في الجنوب.

وقال مستشار وزارة النفط لشؤون الطاقة، عبد الباقي خلف، في تصريح صحفي تابعته وكالة عراق أوبزيرفر: إن “هناك محاولات جادة لدى العراق لاستثمار حقول الغاز الحر، لكنه بسبب ظروف الحرب وتحديات كثيرة، أدت لانسحاب بعض الشركات كشركة كوكاز في حقل العكاز، التي بدأت وانفقت مبالغ كبيرة في الحقل، إلَّا إنها انسحبت بسبب دخول عصابات داعش الإرهابية والحرب التي جرت بعدها للقضاء عليها”، مبيناً، أن “هناك تردداً من بعض الشركات لاستثمار حقل المنصورية”.

وأضاف، أن “استثمارات الغاز كبيرة مكلفة وهي تحتاج إلى استقرار سياسي”، مؤكداً أن “الحكومة الحالية جادة، في إمضاء هذه المشاريع”.
وتابع أن “وزارة النفط تعمل على مشروع للغاز الحر بالجنوب في حقل بن عمر، بطاقة 300 مليون قدم، وهو مشروع كبير”، مؤكداً أن “التوجه الآن بزخم عالٍ، نحو مشاريع الغاز”.

ولفت إلى، أن “جولة التراخيص السادسة ما زالت قيد الدراسة والإعداد، ولم يجرِ أي تعاقد أو إعلان عن هذه الجولة، أما الجولة الخامسة فهي منذ العامين: 2017 و2018 وأبرمت عقود على 6 رقع جغرافية حدودية، لكن توقفت أكثرها، بسبب ملاحظات الجهات الرقابية في ذلك الوقت، وكانت تحت الدراسة”.

وأكمل بالقول: إن “هذه الملاحظات أنهيت مؤخراً، واوعزت الحكومة باستمرار عمل الشركات المتعاقدة”، مبيناً أن “العقود موقعة مع شركات كثيرة كشركات صينية وماليزية وغيرها”.

وأشار إلى، أن “هناك حقولاً متفرقة للغاز، منها في محافظة ديالى توجد أكثر من رقعة جغرافية، إضافة إلى حقل الحويزة والسندباد في البصرة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى