المحرررئيسية

النفط تكشف تفاصيل مذكرة التفاهم مع شركة هانيويل الأمريكية

 

بغداد/ عراق اوبزيرفر

أعلنت وزارة النفط، اليوم الاثنين، عن تفاصيل مذكرة التفاهم الموقعة مع شركة هانيويل الأمريكية لتطوير المصافي. وأشارت الوزارة إلى توجيه رئيس الوزراء بإعداد دراسة لإنشاء شبكة أنابيب محاذية لطريق التنمية، كما كشفت عن مشاريع جديدة سترفع الطاقة التكريرية في البلاد.

وقال وكيل وزير النفط لشؤون التصفية، حامد الزوبعي، إن “مذكرة التفاهم تم توقيعها من قبل وزير النفط تحت رعاية رئيس الوزراء مع شركة هانيويل، وهي من الشركات التخصصية الكبيرة ذات الأعمال الواسعة في جميع النشاطات”. وأضاف الزوبعي أن “المذكرة تهدف إلى وضع المشاريع الخاصة بتطوير المصافي وتحقيق توجيهات رئيس الوزراء لرفع طاقة التصفية إلى 40% من الطاقات الإنتاجية للنفط الخام”.

وأوضح الزوبعي أن “رفع طاقات المصافي إلى 40% سيضيف قيمة للنفط الخام المنتج ويؤدي إلى زيادة المردودات المالية، وبالتالي دعم الاقتصاد الوطني”. وأشار إلى أن “7 مشاريع تمت مناقشتها تتعلق بالمصافي، بطاقة 70 ألف برميل لكل مشروع في محافظات ميسان، ذي قار، المثنى، والنجف الأشرف، بالإضافة إلى الوحدة الثالثة في مصافي الدورة وحديثة والقيارة”.

وأشار إلى أن “خطة الوزارة تم مناقشتها بشكل مستفيض مع شركة هانيويل من خلال الورشة المنعقدة، ومن المؤمل تقديم رؤية كاملة من قبل الشركة بشأن عملية تطوير المصافي خلال الأسبوعين المقبلين”. وأضاف أن “شركة هانيويل معروفة بخبراتها وقدراتها الفنية والتكنولوجية، وهي مهمة لنقل الخبرات للملاكات الوطنية وتطوير المنشآت”.

وأكد  أن “رئيس الوزراء أولى اهتماماً كبيراً بقطاع التصفية نظراً لأهميته الاقتصادية الكبيرة”. وأضاف أن “إنجازات كبيرة طرأت على قطاع التصفية خلال الفترة القصيرة الماضية، مثل إنجاز الوحدة الرابعة في مصفى الجنوب التي أضافت طاقات تكريرية 70 ألف برميل، فضلاً عن وحدة الأزمره في نفس مصافي الجنوب التي سيتم افتتاحها قريباً جداً، مما أضاف نحو 1200 متر مكعب من البنزين عالي الأوكتين”.

واستطرد الزوبعي: “خلال الأيام القليلة المقبلة ستدخل وحدة الـ سي سي أر في مصفى الشمال إلى الخدمة وستضيف بحدود 3 ملايين لتر من البنزين عالي الأوكتين، كذلك وحدة الأزمره في مصفى الشمال أيضاً تم تشغيلها، مؤكداً أن “هذه المشاريع جميعها أنجزت بفترات قصيرة جداً”.

وأشار إلى أن “المشاريع المقبلة التي ستدخل الخدمة قريباً ستكون عاملاً مساعداً في رفع الطاقات التكريرية وسد الحاجة الاستهلاكية المحلية لبعض المنتجات، منها وحدة الـ اف سي سي في مصافي الجنوب، إذ من المؤمل إنجازها في النصف الأول من العام المقبل، حيث ستضيف إنتاجاً من البنزين عالي الأوكتين بمقدار 4 آلاف متر مكعب إلى 4 ملايين لتر مكعب، وكذلك لدينا أيضاً مشاريع إضافية للطاقة التكريرية في مصفى حديثة خلال الربع الحالي من العام الجاري، بإضافة 20 ألف برميل”.

ولفت الزوبعي إلى أن “رئيس الوزراء وجه وزارة النفط بإعداد دراسة تتضمن إنشاء شبكة أنابيب محاذية لطريق التنمية تلبي كل الخطط الاستراتيجية المستقبلية لوزارة النفط من الحقول إلى عملية النقل، من أجل تسهيل عملية نقل النفط الخام والغاز بين الشمال والجنوب وكذلك المنافذ التصديرية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى