اقتصادالمحرر

النفط يعاني من تأثير عاملين متناقضين: قوة الدولار وتصاعد التوترات الجيوسياسية

بغداد/ وكالات انباء

تكبدت أسعار النفط خسائر طفيفة، في تعاملات الأربعاء المبكرة، إذ أدى ارتفاع الدولار إلى الحد من الطلب على الخام المقوم بالعملة الأميركية، لكن تزايد مخاطر تعطل الإمدادات وسط الصراع المحتدم في البحر الأحمر حد من التراجعات.

تحرك الأسعار

انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 36 سنتا بما يعادل 0.5 بالمئة إلى 77.93 دولار للبرميل بحلول الساعة 0215 بتوقيت غرينتش. وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 43 سنتا بما يعادل 0.59 بالمئة إلى 71.97 دولار للبرميل.

وارتفع خام برنت بشكل طفيف أمس الثلاثاء بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط، لكن الصراع المستمر في البحر الأحمر زاد المخاوف من اضطرار الناقلات إلى تغيير مسارها لتجنب المنطقة، مما أدى إلى زيادة التكاليف ومقدار الوقت اللازم للتسليم.

وحام الدولار الأميركي بالقرب من أعلى مستوى خلال شهر اليوم الأربعاء بعد تعليقات مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) التي تعارض التوقعات بخفض أسعار الفائدة بشكل كبير. ويؤدي ارتفاع الدولار إلى تقليص الطلب على النفط المقوم بالدولار بالنسبة للمشترين الذين يدفعون بعملات أخرى.

وشنت الولايات المتحدة الثلاثاء ضربات جديدة على جماعة الحوثي اليمنية، بعدما استهدف صاروخ حوثي سفينة يونانية في البحر الأحمر.

وعلقت شركة النفط البريطانية الكبرى شل الشحنات عبر البحر الأحمر بعد بدء الضربات الأميركية والبريطانية، لكن شركة شيفرون الأميركية المنتجة أبقت على مساراتها في البحر الأحمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى