اقتصاد

النفط يهبط أكثر من 1% بعد أنباء عن انسحاب أنغولا من “أوبك”

عالم / وكالات الأنباء

هبطت أسعار النفط، الخميس، دولارا واحدا تقريبا بعد إعلان أنغولا إنها ستنسحب من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، وهو ما أثار تساؤلات حول جهود مجموعة المنتجين لدعم الأسعار من خلال تقليص الإمدادات العالمية.

تحركات الأسعار

بحلول الساعة 17:20 بتوقيت غرينتش، هبطت العقود الآجلة لخام برنت 94 سنتا، بما يعادل 1.18 بالمئة، إلى 78.76 دولار للبرميل، في حين تراجع خام غرب تكساس الأمريكي الوسيط 96 سنتا، بما يعادل 1.29 بالمئة، إلى 73.26 دولار.

وانخفض كلا الخامين في وقت سابق من الجلسة بأكثر من دولار بفعل أنباء عن خطط أنغولا لترك أوبك.

وقال ديامانتينو أزفيدو وزير النفط الأنغولي إن عضوية بلاده في أوبك لا تخدم مصالحها. وتحشد أوبك، بقيادة السعودية، في الأشهر القليلة الماضية الدعم لزيادة خفض الإنتاج ومنح دفعة لأسعار النفط.

وتنتج أنغولا نحو 1.1 مليون برميل يوميا مقارنة بإنتاج المجموعة بأكملها والبالغ 28 مليون برميل يوميا.

وبشكل منفصل، قالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن إنتاج النفط الخام الأميركي زاد إلى مستوى قياسي بلغ 13.3 مليون برميل يوميا الأسبوع الماضي، ارتفاعا من أعلى مستوى سابق على الإطلاق عند 13.2 مليون برميل يوميا.

واضطرت شركات نقل بحري كبرى إلى الابتعاد عن البحر الأحمر بسبب الهجمات التي تشنها جماعة الحوثي اليمنية على السفن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية، مما سبب إرباكا في حركة التجارة العالمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى