اقتصادخاص

النفط يهبط إثر مخاوف الركود وتراجع الطلب

بغداد/ متابعات عراق أوبزيرفر

انخفضت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية الخميس إذ أثارت بيانات اقتصادية أميركية ضعيفة مخاوف من ركود عالمي محتمل وتراجع الطلب، لكن أسعار الخام تتجه صوب ارتفاع أسبوعي بعدما أعلنت مجموعة أوبك+ عن المزيد من التخفيضات في الإنتاج، فضلا عن انخفاض مخزونات النفط الأميركية.

وكشفت بيانات حكومية أميركية أن مخزونات الخام الأميركية انخفضت 3.7 مليون برميل في الأسبوع الماضي، أي أكثر من المتوقع بنحو 1.5 مليون برميل.

من ناحية أخرى، كشفت بيانات صدرت الأربعاء، عن تباطؤ وتيرة نمو نشاط قطاع الخدمات في الولايات المتحدة خلال مارس الماضي بأكثر من التوقعات، على خلفية التراجع الكبير في معدل نمو الطلبيات الجديدة ونشاط الأعمال في القطاع.

وذكر معهد إدارة الإمدادات الأميركي أن مؤشر مديري مشتريات قطاع الخدمات تراجع خلال الشهر الماضي بنحو 4 نقاط إلى 51.2 نقطة وهو أقل مستوى له منذ 3 أشهر. كان متوسط توقعات المحللين الذين استطلعت “بلومبيرج” للأنباء رأيهم 54.4 نقطة.

وتشير قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط.

كما تراجع نشاط المصانع في الولايات المتحدة خلال مارس الماضي بأكثر من التوقعات، ليصل لأقل مستوياته منذ مايو 2020.

قام البنك المركزي النيوزيلندي برفع أسعار الفائدة أكثر من المتوقع يوم الأربعاء، في حين قرر المركزي الهندي الخميس تثبيت معدلات الفائدة دون تغيير بعكس التوقعات، للمرة الأولى منذ ما يقرب من عام بسبب “حالة عدم يقين غير مسبوقة” في الأسواق العالمية، لكنه أكد أنه ملتزم بترويض التضخم .

في غضون ذلك، تراجعت فرص العمل في الولايات المتحدة في فبراير إلى أدنى مستوياتها منذ ما يقرب من عامين، مما يشير إلى تراجع سوق العمل. أدت سلسلة البيانات الاقتصادية الضعيفة إلى توتر معنويات السوق، مما أدى إلى إثارة المخاوف من الركود ودفع المستثمرين إلى تبني استراتيجيات النفور من المخاطرة.

تحرك الأسعار

بحلول الساعة 0344 بتوقيت غرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 74 سنتا أو 0.9 بالمئة إلى 84.25 دولار للبرميل، ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 73 سنتا أو 0.9 بالمئة إلى 79.88 دولار للبرميل.

وصعد الخامان بأكثر من 5.5 بالمئة هذا الأسبوع ليتجهان صوب تسجيل مكاسب لثالث أسبوع على التوالي بعد أن أعلنت مجموعة أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين مستقلين منهم روسيا، عن تخفيضات طوعية إضافية للإنتاج.

وصعد مؤشر الدولار 0.1 بالمئة إلى 101.95 بعد تراجعه إلى أقل مستوى في شهرين عند 101.40 في الجلسة السابقة.

والدولار القوي قد يضعف الطلب على النفط حيث يصبح النفط الخام أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى