رئيسية

النقل: خط البصرة – الشلامجة يهدف لتسهيل نقل المسافرين بين العراق وايران 

البصرة/ عراق اوبزيرف

كشفت وزارة النقل اليوم الأحد عن تفاصيل تنفيذ مشروع الربط السككي البصرة – الشلامجة، والذي يهدف إلى تسهيل نقل المسافرين بين العراق وإيران.

وقال مدير المكتب الإعلامي لوزارة النقل، ميثم الصافي،: “يتكون مشروع الربط السككي البصرة – الشلامجة من عدة محاور أبرزها الجسر، وإزاحة الألغام، وملف التجاوزات.” وأوضح أن هناك مباحثات أخيرة جارية مع الجانب الإيراني بشأن المشروع.

وأشار إلى زيارة وفد فني من وزارة النقل إلى إيران في نيسان الماضي للتباحث حول مستجدات المشروع، مؤكداً أن المشروع يحظى باهتمام البلدين كونه يوفر وسيلة نقل آمنة للزائرين والمسافرين، خاصة خلال الزيارات الدينية المليونية.

وأضاف أن المشروع سيسهم بشكل كبير في تعزيز القطاع السياحي بين البلدين، وخاصة السياحة الدينية. كما أنه سيختصر مدة السفر ويزيد من أمان المسافرين، فضلاً عن تخفيض كلفة السفر عبر الربط السككي.

وأوضح أن الدراسات والتصاميم الخاصة بالمشروع قد أُنجزت، وتم اختيار شركة إسبانية لتنفيذ المشروع الذي يمتد بطول 36 كيلومتراً. وقد تم توجيه كتاب رسمي للاستحواذ على الأراضي الواقعة على خط البصرة – الشلامجة، حيث تم تحويل ملكية الأراضي من قبل الوزارات والجهات الحكومية إلى السكك الحديدية.

وأضاف: “تم إزالة 51 موقعًا متجاوزًا، وما زال هناك 54 موقعًا متجاوزًا في مناطق النجيبية، الداودية، مقتربات جسر خالد، ومنطقة جوينة.” وأكد أنه تم توجيه كتاب رسمي لمحافظة البصرة لإزالة التجاوزات وحسم هذا الموضوع.

وأشار إلى أن التعارضات مع الوزارات والمؤسسات المعنية قد تم حلها جزئياً، مع تنسيق مستمر مع وزارة الموارد المائية ودائرة الطرق والجسور ووزارة التربية لحسم الأمور المتعلقة بالاستخلاصات بعد انتهاء الامتحانات النهائية.

وأختتم الصافي تصريحه بالقول: “تم توجيه لجنة تخمينية مشتركة مع وزارة الكهرباء لإزالة التعارضات أمام الشركة الإسبانية المكلفة بتنفيذ المشروع، والتي يقتصر عملها على دراسة البيئة والتصميم وتنفيذ البنى التحتية.”

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى