العراقالمحررخاص

الهاشمي يعلق على “انتهاء مشروع الانبار سياسيا”

بغداد/ عراق اوبزيرفر
علق المحلل السياسي محمود الهاشمي اليوم الاحد بالقول،ان “الكتل السنية” لم تكن مؤتلفة يوما، وغالبا مانشهد لها صراعات ومماحكات
على مدى الدورات التشريعية .
وقال الهاشمي لوكالة ” عراق اوبزيرفر ” ان
محافظتي صلاح الدين ونينوى كانتا منزعجتين من صعود الانبار، ممثلة للمناطق الغربية ،كونهما ينظران الى ان الانبار “حديثة عهد” وليست مثل صلاح الدين ونينوى العريقتين .

ولفت الهاشمي إلى ان، قرار اخراج الحلبوسي من منصبه جاء متوافقا مع طموحهما .
وتابع المحلل السياسي،ان الحلبوسي انتهى كمشروع ،وليس كشخصية سياسية بمنصب رفيع رئيس مجلس النواب ” وهذا مايوفر فرصة لبقية شخصيات المناطق الغربية من اشغال هذه المكانة السياسية والمنصب .
واضاف الهاشمي،انه لاشك ان خروج “الحلبوسي” من المعادلة يمنح الاطار التنسيقي فرصة اكبر ، لاختيار شخصية اكثر قربا من توجهاتهم .
ويرى المحلل السياسي ان الكتل السنية قد تتفتت، لكن سرعان ماتنمو من جديد، لان مساحتهم موجودة ولايمكن لاحد اشغالها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى