العراقالمحررخاص

الهاشمي يكشف سبب استهداف “المقاومة” للقواعد الامريكية

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال المحلل السياسي محمود الهاشمي اليوم الجمعة، ان معركة “طوفان الاقصى” موزعة الادوار ولا يجوز فيها الاجتهاد ،لان الاجتهاد يربك الاعداد ،والتخطيط لمعركة قد يطول امدها .

واوضح الهاشمي وفق حديثه لوكالة “عراق اوبزيرفر” ان المقاومة العراقية تكليفها ، حتى اللحظة،استهداف الجهة الداعمة والساندة لاسرائيل ،وهي الولايات المتحدة الامريكية،  عبر قصف المواقع العسكرية لها في العراق وسوريا، وقد سجلت نجاحا كبيرا بهذا الاستهداف .

واشار المحلل السياسي الى ، ان المقاومة الاسلامية في العراق اخذت بنظر الاعتبار، ان القصف يطال دولة، بحجم الولايات المتحدة المعروفة بقوتها العسكرية ،والمقاومة بجميع فصائلها تعلم جيدا ان اسرائيل انهارت بعد عملية “طوفان الاقصى”.

ولفت الهاشمي الى ان من يدير الملف السياسي والعسكري باسرائيل الان،هي الولايات المتحدة، واستهداف قواعدها العسكرية ومصالحها بالمنطقة يشكل ضغطا كبيرا على قرار الحرب .

ومضى يقول ، يشهد العالم الغربي “الان ” انقساما كبيرا ،بسبب معركة “طوفان الاقصى “، بعد ان كان الغرب داعما لاسرائيل، اصبح منقسما الان، بسبب الجرائم التي ارتكبها الجيش الصهيوني ومازال ،وان زيادة الضغط على المصالح الاميركية يشكل ضغطا على الداخل الاميركي، وعلى الحزب الديمقراطي الحاكم وهو يستعد لانتخابات عام 2024.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى