عربي ودولي

الهجرة العكسية.. نحو مليون يهودي يغادرون “إسرائيل”

غزة/ وكالة الاناظول

غادر نحو مليون شخص إسرائيل إلى الخارج في الأشهر الأخيرة، وهو ما يفوق بكثير عدد من تجلبهم الوكالة اليهودية إلى داخل إسرائيل، ناهيك عن النازحين من مستوطنات غلاف غزة، وفي الشمال على حدود لبنان، حيث يخشى سكان هذه المستوطنات من تعرضهم لصواريخ المقاومة الفلسطينية في غزة أو “حزب الله” في جنوب لبنان، بحسب إعلام عبري.

وذكر الإعلام أنه “بعد 70 يوما من الحرب على غزة، مازال الجيش الإسرائيلي عاجزا عن وقف إطلاق الصواريخ من القطاع ومن جنوب لبنان، وهو ما يجعل النازحين الإسرائيليين مترددين في العودة إلى منازلهم حتى بعد انتهاء الحرب إن لم تتوفر لهم “ضمانات أمنية”، كإنشاء مناطق عازلة، وإلا سيضطر جزء منهم إلى الهجرة العكسية نحو دول أخرى أكثر أمانا”.

ونقلت صحيفة “زمان إسرائيل”، عن سلطة السكان والهجرة الإسرائيلية  أنه “منذ بداية الحرب وإلى غاية نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، غادر حوالي 370 ألف إسرائيلي البلاد، يضاف إليهم 600 ألف سافروا إلى الخارج خلال العطلات وبقوا هناك حتى 7 أكتوبر، ليصبح المجموع نحو 970 ألفا”.

وتابعت الصحيفة أن “من بين الفئات التي سافرت للخارج ورفضت العودة؛ شباب تم استدعاؤهم للتجنيد والمشاركة في حرب غزة لكنهم تخلفوا وتواجههم عقوبات، خاصة في ظل ارتفاع معدل التخلف عن التجنيد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى