العراق

الهلالي: استهداف التنف ردا على عمليات الاغتيال وأتوقع مزيداً من التصعيد

بغداد/ عراق اوبزيرفر

قال المحلل السياسي المستقل الدكتور عائد الهلالي اليوم الاحد، أن هنالك جهات لربما لا يروق لها ماتم الاتفاق بموجبه بين الحكومة العراقية ،وقولت التحالف من جهة والولايات المتحدة الأمريكية من جهة أخرى وبالتالي فإن ما حصل اليوم من توجيه ضربة عسكرية إلى إحدى القواعد الأمريكية في الاردن  من وجهة نظر للفصائل ردا على التصعيد الأمريكي واغتيال عدد من شخصيات ورموز المقاومة .

وارجع الهلالي بحسب حديثه لوكالة “عراق اوبزيرفر” انه من الممكن أن يهدد الاتفاق الذي حصل وهذا سوف يمنح الولايات المتحدة الأمريكية فرصة لنكث الاتفاق ،على اعتبار أن قواعدها ومصالحها في هذه المنطقة معرضة لخطر الاستهداف، من جهات سمتهم وقد وضع هذا العمل الحكومة العراقية تحت حرج شديد، بعد أن نال الاتفاق الاخير بين العراق والولايات المتحدة الأمريكية، رضا اغلب أن لم نقل جميع الشركاء السياسيين.

واردف:  إن التصعيد الاخير والذي أعلنت عنه الولايات المتحدة ،وجميع اركان ساسة البيت الأبيض وكذلك أعضاء الكونغرس الامريكي من أن الاستهداف تسبب بمقتل وجرح العشرات يدلل على أن أميركا سوف تقوم بتصعيد كبير ربما ،سوف يتم استهداف مواقع وشخصيات بارزة في محور المقاومة ولربما تذهب الأمور إلى مالا يحمد عقباه، ننتظر ما سوف تؤول إليه الأمور ونتمنى من الحكماء استخدام اعلى درجات ضبط النفس لأن المنطقة لا تحتمل مزيد من التصعيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى